الأولى

رئيس لجنة الأمن القومي في الشورى الإيراني بدمشق ويلتقي كبار مسؤوليها

| محمد منار حميجو

وصل إلى دمشق أمس رئيس لجنة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت اللـه فلاحت بيشه، والوفد الموافق له، حيث من المقرر أن يجري لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين في سورية.
وبحسب وكالة «إسنا» الإيرانية للأنباء، فإن الزيارة تهدف لدراسة الإستراتيجيات السياسية والاقتصادية بعد انتهاء الحرب والأزمة السورية، كذلك دراسة السياسات الاقتصادية لإيران في سورية.
واعتبر نائب رئيس لجنة الصداقة السورية الإيرانية في مجلس الشعب حسين راغب الحسين في تصريح خاص لـ«الوطن»، أن زيارة الوفد الإيراني برئاسة رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسية في البرلمان الإيراني إلى سورية سياسية، سيكون للجانب الاقتصادي حيز فيها.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح الحسين أن ما يتعلق بالجانب السياسي سيتم البحث به عندما يلتقي الوفد الإيراني اليوم وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، ورئيسي مجلس الشعب والوزراء، مضيفاً: «نعي اليوم تماماً بأننا انتقلنا مع الجانب الإيراني من مرحلة الأصدقاء إلى الأشقاء فالعلاقات السياسية والعسكرية بين البلدين ممتازة».
وفور وصول الوفد الإيراني عقدت جمعية الصداقة السورية الإيرانية، ولجنتا الأمن الوطني والشؤون الخارجية والعربية والمغتربين في مجلس الشعب مع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي في إيران والوفد المرافق، لقاء تناول تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين والتأكيد على دور إيران المهم إلى جانب الجيش العربي السوري في التصدي للإرهاب.
وأثنى الجانب الإيراني على بطولات الجيش السوري في تحريره للكثير من المناطق، مؤكداً أن مرحلة التعافي بدأت تعود إلى سورية.
وتأتي زيارة الوفد الإيراني في أعقاب العدوان الإسرائيلي الأخير على سورية، حيث لم يستطع الاحتلال الإسرائيلي إخفاء جريمته، وأقر رئيس وزرائه بنيامين نتنياهو بحسب وكالة «أ ف ب»، بالاعتداء وزعم خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس وزرائه بأنه «هاجمنا مستودعات إيرانية تحتوي على أسلحة إيرانية في مطار دمشق الدولي».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock