رياضة

اليوم.. ختام الدور الأول لكأس آسيا … مباراتا قمة لصدارة الخامسة والسادسة

| الوطن

تختتم منافسات الدور الأول لبطولة كأس آسيا بنسختها السابعة عشرة بأربع مباريات في المجموعتين الخامسة والسادسة ومنها لقاءا قمة من أجل تحديد المتصدر يجمع الأول الجارين القطري والسعودي في ثالث ديربي خليجي تشهده البطولة الهدف صدارة المجموعة الخامسة والتعادل سيصب في مصلحة العنابي المتقدم بفارق الأهداف، وفي المجموعة ذاتها مازالت حظوظ الكوري الشمالي قائمة رغم تلقيه الهزيمة الأقسى شريطة تجاوز اللبناني الذي يحظى بالحظوظ ذاتها وفوزه يعني حضوره ثمن النهائي.
وفي المجموعة السادسة لا يختلف الأمر فالفريقان الياباني والأوزبكي يتقابلان من أجل الصدارة على حين عين عمان وتركمانستان على المركز الثالث الذي سيضع صاحبه على أبواب دور الستة عشر.

ثارات قديمة
من لقاء اليابان وأوزبكستان نبدأ حيث لم ينس فريق الذئاب البيض أنه تلقى إحدى أكبر الهزائم في تاريخ البطولة أمام الساموراي عندما تلقى 8 أهداف في بطولة 2000 وفي البطولة التي سبقتها تلقى هزيمة قاسية برباعية واليوم تبدو الفرصة مهيأة للرد وخاصة أن الفريق الذي يدربه مورياسو لم يظهر بعد بصورة المرشح الكبير لاستعادة اللقب، وربما يكون تجنب لقاء البطل الأسترالي حافزاً إضافياً للفريقين من أجل الفوز وخاصة لزعيم البطولة الذي يتأخر بفارق الأهداف عن لاعبي هيكتور كوبر، علماً أن المنتخب الياباني حقق العلامة الكاملة في بطولة 2015 وهو لم يخسر في 13 مباراة أخيرة في البطولة أي منذ نصف نهائي 2007 وقد خرج من ربع نهائي البطولة الماضية بركلات الترجيح.

ديربي خليجي
حتى مباراة الصدارة في المجموعة الخامسة قدم الفريقان القطري والسعودي ما عليهما وضمنا بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى بالنسبة للأخير منذ 2007 وبـ6 نقاط كاملة من أول مباراتين للمرة الأولى للعنابي الذي يتقدم بفارق الأهداف، وعلى الرغم من أفضلية الصقور الخضر تاريخياً إلا أن المواجهات السابقة بينهما في البطولة شهدت ثلاثة تعادلات كاملة واليوم سيحاول العنابي تجنب الخسارة في حين الأخضر يحاول كسب الفوز الثالث على التوالي للمرة الأولى بتاريخ مشاركاته في البطولة وهو الهدف ذاته الذي يطمح إليه لاعبو المدرب الإسباني سانشيز علماً أن الفريقين مازالت شباكهما عذراء.
ويملك المنتخب اللبناني فرصة تاريخية في مشاركته الثانية ببلوغ الدور الثاني شريطة تجديد عهده بالفوز على الكوري الشمالي وهو المتفوق عليه تاريخياً وآخر عهده على هذا الصعيد الفوز بخماسية نظيفة في تصفيات البطولة الحالية في بيروت بعد التعادل معه في بيونغ يانغ بهدفين لمثلهما، ولا يملك الفريقان أي نقطة وحتى لم يسجلا أي هدف إلا أن هدفاً واحداً يضع صاحبه في ثمن النهائي.

مواجهات سابقة
• تقابلت السعودية مع قطر في 38 مناسبة ففازت الأولى 17 مرة مقابل 6 مرات للثانية وتعادلتا في 15 مباراة والأهداف 52/27، ومنها ثلاث مرات في نهائيات كأس آسيا فتعادلتا 1/1 في سنغافورة 1984 وفي اليابان 1992 وصفر/صفر في لبنان 2000 وكلها ضمن دور المجموعات، واللقاء الأول كان في كأس الخليج الأولى 1970 وانتهى بالتعادل 1/1 والأخير كان في نهائي كأس الخليج 2014 وانتهى قطرياً علماً أن اللقاء الودي الوحيد بينهما كان في عام 1978 وانتهى 2/2 في حين كل المواجهات الأخرى كان في بطولات قارية وإقليمية وعربية.
• 6 مرات تقابلت لبنان مع كوريا الشمالية ففاز الأول 4 مرات وتعادلتا مرتين والأهداف 11/3، ومنها 4 مرات في تصفيات كأس آسيا ففاز لبنان 1/صفر وتعادلا 1/1 في تصفيات 2004 وتعادلا 2/2 في تصفيات 2018 قبل أن يفوز لبنان إياباً بخماسية نظيفة.
• 10 مواجهات جمعت اليابان وأوزبكستان ففازت الأولى 6 مرات والثانية مرة وتعادلتا 3 مرات والأهداف 28/9، ومنها مباراتان في كأس آسيا ففازت اليابان 4/صفر في بطولة 1996 و8/1 في بطولة لبنان 2000 وهي المباراة الأكثر أهدافاً في تاريخ النهائيات، وتواجهتا 4 مرات في تصفيات المونديال ففازت اليابان 6/3 وتعادلتا 1/1 في تصفيات 1998، وتعادلتا 1/1 أيضاً في تصفيات 2010 قبل أن تفوز أوزبكستان بهدف.
• 4 مباريات جمعت عمان وتركمانستان ففازت الأولى بثلاث والثانية مرة واحدة والأهداف 7/4، ففازت تركمانستان 2/1 بتصفيات مونديال 2018 وردت عمان 3/1 إياباً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock