اقتصاد

حصوية لـ«الوطن»: اليوم تطبيقها في حلب … 1.8 مليون بطاقة ذكية استلمها المواطنون خلال 2018 منها 636 ألفاً للآليات

| قصي أحمد المحمد

أكد مدير الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية «محروقات» مصطفى حصوية لـ«الوطن» أنه تم تجّهيز جميع محطات الوقود ليصار إلى إطلاق عملية تطبيق البطاقة الذكية في محافظة حلب وريفها اليوم.
وبين حصوية أن الكميات التي تم تحديدها في محافظة حلب هي نفسها التي تم تحديدها في محافظة دمشق الأسبوع الفائت، حيث تم تحديد كمية 450 لتراً شهرياً لكل سيارة حاصلة على بطاقة بمعدل 30 لتراً يومياً، أما السيارات التي لم يحصل أصحابها على البطاقة بعد، فبيّن حصوية أنه يسمح لهم بالتعبئة من خلال بطاقات الماستر لافتاً إلى أنه تم السماح لأصحاب المحطات بالبيع ضمن بطاقة الماستر بمعدل 20 بالمئة من حجم كل طلب.
وأشار إلى أن عملية توزيع مخصّصات الزراعة من المحروقات، ما زال العمل مستمراً به عن طريق الوحدات الإرشادية التابعة لمديرية الزراعة في المحافظة وبالتنسيق مع لجنة المحروقات المعنية، موضحاً أن عملية إدراج مخصصات المزارعين ضمن البطاقة حالياً يحتاج إلى دراسة مفصلة.
وبحسب بيانات «محروقات» عن إجمالي عدد البطاقات «الذكية» التي تم تسليمها للمواطنين منذ بداية إطلاق المشروع حتى نهاية كانون الأول الفائت (2018) فقد بلغت أكثر من 1.84 مليون بطاقة، ما بين بطاقات تدفئة أسرية وبطاقات آليات بنزين ومازوت.
وبيّنت البيانات (حصلت «الوطن» على نسخة منها) أن العدد الإجمالي للبطاقات العائلية «مازوت تدفئة» المسلّمة للمواطنين بلغت أكثر من 1.2 مليون بطاقة عائلية، موضحةً أن العدد الأكبر منها سلّم لسكان محافظة دمشق، مشيراً إلى أنه بلغ عدد البطاقات المسلمة للمواطنين فيها ما يقرب من 258 ألف بطاقة عبر 17 مركزاً، يتم تزويد السكان بمخصصاتهم من مادة المازوت من خلال 360 نقطة بيع فيها.
وبحسبة بسيطة، يتبين أن كمية مازوت التدفئة الذي يجب تسليمه للأسر الحاصلة على بطاقة ذكية خلال الدفعة الأولى من الموسم الشتوي 200 لتر الحالية هي أكثر من 240 مليون لتر، أي إن التكلفة لهذه الكميات حسب سعر التكلفة لكل لتر هي 345 ليرة سورية يتجاوز 82.8 مليار ليرة سورية، أمّا قيمتها بالسعر المدعوم فتبلغ 43.9 مليار ليرة سورية.
وفي محافظة اللاذقية التي وزّع أكثر من 213 ألف بطاقة عائلية من خلال 6 مركز ليتم توزيع المادة على مستحقيها عبر 118 نقطة بيع، إضافة إلى ما يقرب من 167 ألف بطاقة وزعت في محافظة طرطوس عن طريق 7 مراكز مصدرة لها وتحديد 179 مركزاً لبيع للمادة.
وفي محافظة حماة تم تسليم أكثر من 150 ألف بطاقة عائلية عبر 20 مركزاً و112 ألف بطاقات في السويداء من خلال 8 مركز و135 نقطة بيع، أمّا حلب فـ176 ألف بطاقة وحمص 86 ألف بطاقة وريف دمشق 36 ألف بطاقة.
وعما يتعلق بأتمتة توزيع المشتقات النفطية للآليات حتى بداية كانون الثاني، كشفت البيانات أنه تم توزيع ما يقرب من 636 ألف بطاقة إلكترونية، منها أكثر من 550 ألف بطاقة وزّعت للآليات التي تعمل على البنزين، وما يزيد على 86 ألف بطاقة للآليات التي تعمل على مادة المازوت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock