عربي ودولي

مناورات بحرية مشتركة بين إيران وروسيا … طهران: الضغوط الأميركية ستفشل ونستطيع استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة خلال 4 أيام

| وكالات

بينما كشف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن إيران قادرة في حال أرادت استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في غضون 3 أو 4 أيام فقط، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الضغوط الأميركية المتصاعدة ضد بلاده مصيرها الفشل مشيراً إلى ضرورة تعزيز العلاقات مع دول الجوار.
وخلال اجتماع مشترك للحكومة الإيرانية والمحافظين أمس قال روحاني: «إن الأميركيين في الوقت الراهن وخلافا لما تعهدوا به سابقا وبرفقة عدد من دول المنطقة يفكرون في توجيه أعلى درجة من الضغط ضد الشعب الإيراني» مضيفاً: «هذه الضغوط لم يسبق لها مثيل وأن الأميركيين وظفوا جميع طاقاتهم لخدمة هذا الهدف».
وأشار روحاني إلى أن الساسة الأميركيين يخافون من قدرات الشعب الإيراني ما جعلهم يوظفون كل ما لديهم للضغط عليه في مختلف المجالات مؤكداً ضرورة التصدي لهذه الضغوط والعثور على حلول ملائمة لمواجهتها.
من جهة أخرى أعلن الرئيس روحاني أن إيران ستقوم خلال الأسابيع المقبلة بإطلاق قمرين اصطناعيين.
في هذه الأثناء أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن إيران قادرة في حال أرادت استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في غضون 3 أو 4 أيام فقط.
وقال صالحي في تصريح له لوكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون الإيرانية تعليقاً على عدم تفعيل الأوروبيين تعهداتهم في إطار الاتفاق النووي تجاه إيران: «لو أردنا فإننا قادرون على زيادة حجم ودرجة التخصيب فوراً» مضيفاً: «وافقنا على بعض القيود التي لا تأثير لها على صناعتنا النووية لأننا ما زلنا نواصل عملية التخصيب مع فارق أننا كنا نقوم بالتخصيب بنسبة 4 أو 20 بالمئة على حين نقوم الآن بالتخصيب بنسبة 3.67 بالمئة وقبلنا بوقف التخصيب بنسبة 20 بالمئة لفترة معينة».
وبين صالحي أن بلاده لا تحتاج إلى التخصيب بنسبة 20 بالمئة لأنها تمتلك احتياطياً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة يكفيها لعدة أعوام معتبراً أن «قول الغربيين إنهم وقفوا أمام تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 20 بالمئة لفترة 10 إلى 12 عاماً قادمة هو لإقناع شعوبهم بأنهم فعلوا شيئاً ما إلا أن الحقيقة هي أننا نمتلك احتياطياً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة بالقدر الكافي واحتفظنا بالقدرة الكامنة على العودة أيضاً».
وكشف صالحي عن أن هناك الآن محطتين نوويتين جديدتين قيد الإنشاء كمحطة بوشهر.
إلى ذلك أعلن قائد القوات البحرية الإيرانية، الأدميرال حسين خانزادي عن قرب إجراء مناورات بحرية مشتركة مع روسيا.
ونقلت وكالة أنباء «مهر» عن خانزادي قوله إن التعاون بين القوات البحرية الإيرانية والروسية والقوات البحرية التابعة لدول بحر قزوين، تعززت في السنوات الماضية بشكل كبير.
ولفت قائد بحرية الجيش الإيراني إلى أن المناورات المشتركة مع روسيا تعزز مستوى التعاون البحري في جميع مستوياته الإستراتيجية والتكتيكية والعملياتية، موضحاً أن المناورات البحرية المشتركة مع روسيا ستتضمن عمليات الإمداد والإنقاذ ومواجهة قراصنة البحر.
وقال الأدميرال الإيراني في هذا السياق: «لدينا في بحر قزوين علاقات منظمة حيث يمكن القول أنها أخذت شكلاً تقليدياً، وإن هذه الدول تفهم بعضها البعض جيداً، فبحر قزوين بحيرة مغلقة، وتوفير الأمن لها يقع على عاتق جميع دولها».
من جهة أخرى أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اعتقال السلطات الأميركية للصحفية مرضية هاشمي مذيعة قناة «برس تي في» الإيرانية مطالباً بالإفراج الفوري عنها بلا قيد أو شرط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock