عربي ودولي

هيئات دينية فلسطينية تدين إغلاق الاحتلال مدارس أونروا بالقدس

| وكالات

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق مدرسة القادسية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة معتبرة أن اتخاذها مثل هذا القرار يشكل مقدمة لتنفيذ المخطط التهويدي بإغلاق مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).
وأوضحت الهيئة في بيان أمس نقلته وكالة وفا أن قرار سلطات الاحتلال بإغلاق مدرسة القادسية ابتداء من العام الدراسي المقبل يستهدف العملية التعليمية ومستقبل جيل من الطلبة الفلسطينيين داخل البلدة القديمة في المدينة المقدسة.
وطالبت الهيئة المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف انتهاكات الاحتلال الجسيمة المتمثلة بإغلاق مدرسة القادسية وغيرها من المؤسسات ووضع حد لمخططاته التهويدية.
من جهته أكد الأمين العام للهيئة حنا عيسى أن قرار سلطات الاحتلال بإغلاق مؤسسات أونروا بالقدس المحتلة وبشكل خاص التعليمية والصحية تهويدي وخطير جداً ويهدف إلى فرض واقع جديد يحرم اللاجئين الفلسطينيين من حقوقهم المشروعة بالعودة إلى ديارهم.
إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس 26 فلسطينيا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية.
وذكرت وكالة معا الفلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت عدة مدن وقرى فلسطينية وقامت بتفتيش منازل الفلسطينيين في بيت لحم ونابلس وقلقيلية ورام الله والخليل واعتقلت 21 فلسطينيا.
كما اعتقلت قوات الاحتلال خمسة فلسطينيين من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة. وأوضحت الوكالة أن قوات الاحتلال اقتحمت الحي وتمركزت عند مدخله ثم انتشرت في شوارعه كما اقتحمت عدة منازل للفلسطينيين واعتقلت خمسة فلسطينيين.
من جهة أخرى جدد المستوطنون الإسرائيليون أمس اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال.
وذكرت وكالة وفا أن عشرات المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا طقوساً استفزازية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
كما أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
وأفادت مصادر طبية فلسطينية لوكالة معا بأن قوات الاحتلال اقتحمت المناطق الشرقية من المدينة ترافقها جرافة عسكرية وانتشرت في الشوارع المحيطة بقبر يوسف لتأمين الحماية للمستوطنين ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان الفلسطينيين وإصابة شاب برصاصة نقل على إثرها إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.
وأصيب أربعة فلسطينيين بجروح أول أمس خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة.
من جهة أخرى دشّن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس مطاراً جديداً على بعد نحو 18 كيلومترا شمالي مدينة إيلات على البحر الأحمر قرب الحدود الأردنية، مثيراً بذلك احتجاج عمّان.
وذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية أن المطار الجديد سيكون «بديلا طارئا لمطار بن غوريون في تل أبيب، كما يهدف إلى جذب المزيد من السياح إلى منتجعات البحر الأحمر الإسرائيلية».
وتشير البيانات إلى أن المطار الجديد سيستخدم مبدئياً لاستقبال الرحلات الداخلية، على أن يستقبل لاحقا رحلات دولية وقدرت كلفة بنائه بـ395 مليون يورو.
في المقابل أعرب مسؤول أردني عن رفض بلاده لافتتاح «إسرائيل» مطارا دوليا جديدا في منطقة البحر الأحمر بالقرب من الحدود الأردنية، لتأثيره على «سيادة الأجواء» الأردنية.
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن رئيس هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني هيثم ميستو تأكيده «موقف الأردن الرافض لإقامة المطار الإسرائيلي في موقعه الحالي، وقرار تشغيله الأحادي الجانب، إلا إذا التزمت إسرائيل بالمعايير الدولية واتخذت الإجراءات التي تضمن المصالح الأردنية كاملة». وأوضح ميستو أن «الرفض يأتي لمخالفة المطار المعايير الدولية في ما يتعلق باحترام سيادة الأجواء والأراضي للدول الأخرى عند تشغيل المطار».
وأكد «ضرورة التزام إسرائيل باتفاقية شيكاغو للطيران المدني لعام 1944 الموقعة من 192 دولة في العالم، وهي اتفاقية ملزمة لجميع الأطراف».
كما أكد أنّ «الحكومة تحتفظ بجميع الخيارات لضمان الدفاع عن مصالح المملكة وحمايتها، وهي تتابع هذا الأمر مع منظمة الطيران المدني الدولي لضمان الوصول إلى حل بهذا الخصوص وفق القوانين والمعايير الدولية».
في هذه الأثناء نقلت وكالة أنباء «بلومبيرغ» عن وسائل إعلام العدو أن الخرطوم منحت الضوء الأخضر لنتنياهو للتحليق فوق جنوب السودان في رحلة عودته من تشاد المجاورة.
ووصفت الوكالة هذا الضوء الأخضر بالخطوة غير المسبوقة، مشيرة إلى أنه على الرغم من أن هذه الخطوة ليست مثل السماح بعبور طائرة إسرائيلية لأجواء السودان ذاته، إلا أنها المرة الأولى التي تسمح الخرطوم بعبور طائرة إسرائيلية لأجواء جنوب السودان الذي تدير مجاله الجوي، حيث لا يزال الشطر الجنوبي الذي يقيم مع إسرائيل علاقات دبلوماسية، يعمل على إقامة منظومته الخاصة لإدارة الحركة الجوية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock