الأولى

السيدة أسماء مع أطفال يكتشفون «السمع» بعد «زراعة للحلزون»

| الوطن

تواجدت السيدة أسماء الأسد أمس إلى جانب أهالي عشرة أطفال بينهم ثلاثة توائم ودعوا الصمت أمس، وأصبحوا بفضل برنامج زراعة الحلزون في «آمال» قادرين على السمع، وانطلقوا في المرحلة التالية لإعادة تأهيل اللغة والكلام، بعد أن منحهم البرنامج أملاً جديداً ليتمكنوا من الاندماج بمجتمعهم كغيرهم من الأطفال.
وظهرت السيدة أسماء في فيديو نشرته «الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية» على «فيسبوك»، وهي تركب لأحد الأطفال الذين أجريت لهم «زراعة الحلزون» جهاز معالجة الكلام الخارجي، والذي يعمل مع الجهاز الإلكتروني المزروع ضمن قوقعة الأذن لجعل الطفل قادراً على السمع، حيث بدت معالم السعادة كبيرة عليها وعلى الأهالي لحظة سماع الطفل الأصوات لأول مرة في حياته.
وبحسب «صفحة الرئاسة» فقد أجرى برنامج زراعة الحلزون في «آمال»، عمليات زراعة حتى الآن لـ92 طفلاً، وقدم أكثر من 10 آلاف جلسة تقويم كلام ولغة للأطفال، وبدأ 40 طفلاً بالتهيؤ في المدرسة السمعية للدمج في المدارس العامة، كما تم دمج 11 طفلاً من زارعي الحلزون في المدارس العامة من دون معلم ظل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock