الخبر الرئيسي

الأردن يسمي قائماً بأعمال سفارته بدمشق … الجعفري: إذا لم يتحرك مجلس الأمن فسنرد العدوان بمثله على مطار تل أبيب

| موفق محمد – وكالات

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أنه إذا لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية، فإن سورية ستمارس حقها الشرعي بالدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على «مطار تل أبيب».
وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن أمس حول الحالة في الشرق الأوسط: إن هذه الاعتداءات ما كانت لتتم لولا إخفاق مجلس الأمن بتنفيذ قراراته على مدى عقود طويلة ولولا الدعم اللامحدود الذي وفرته دول دائمة العضوية في المجلس لهذا الكيان المارق.
وشدد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة على أن استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية، لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم، موضحاً أن الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال من الجولان حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 هو أمر واجب التطبيق، والمطلب الذي لا تراجع عنه، وأن محاولات الاحتلال الإسرائيلي لتغيير الوضع في الجولان محكومة بالفشل.
الجعفري أشار في كلمته إلى أن سورية التي تصدت للحرب الإرهابية غير المسبوقة، ستتصدى أيضاً لكل محاولات إعادة رسم خرائط المنطقة، وفقاً لأهواء البعض وستسقط هذه المخططات البائسة كما أسقطت غيرها على مدى عقود.
كلام الجعفري في مجلس الأمن وازاه حراك سياسي مستمر في موسكو التي استقبلت المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون، وأكدت على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف، أهمية إطلاق عمل لجنة مناقشة الدستور، بأسرع ما يمكن، وضرورة القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية مع احترام سيادتها ووحدة أراضيها.
وقالت الخارجية الروسية في بيان لها أمس: «إن الجانبين (لافروف بيدرسون) تبادلا بشكل مفصل خلال اجتماعهما الاثنين (في موسكو)، الآراء حول آفاق دفع العملية السياسية بقيادة السوريين أنفسهم وبمساعدة الأمم المتحدة على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.
إلى ذلك وفي تطور جديد على طريق تحسن العلاقات السورية الأردنية، أعلنت عمان عن تسمية دبلوماسي برتبة مستشار كقائم بالأعمال بالإنابة في سفارتها في دمشق، ونقلت وكالة «عمون» الأردنية، عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية سفيان سلمان القضاة قوله: إن هذا القرار يأتي منسجماً مع الموقف الأردني منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 بالإبقاء على السفارة الأردنية في دمشق مفتوحة.
على خط مواز وفي تصريح لـ«الوطن»، قال نقيب المحامين في سورية نزار سكيف: إن مجلس النقابة بالكامل سيبدأ يوم الخميس المقبل زيارة إلى الأردن تستمر ثلاثة أيام، وذلك بدعوة من نقابة المحامين الأردنيين.
ووصف سكيف الذي سيترأس وفد مجلس النقابة، قرار عمان بتعيين دبلوماسي أردني كقائم بالأعمال في السفارة بدمشق بأنها «خطوة إيجابية»، وقال: إن ذلك يعتبر «اعترافاً وإقراراً بالأخطاء التي ارتكبتها دول عربية بحق سورية وانتصاراً للدولة السورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock