رياضة

جيرونا يتوعد البطل ورحلة كاتالونية للفريق الملكي … اليوفي وإنتر وروما في مهمات خارجية

| خالد عرنوس

يخوض برشلونة بطل ومتصدر الدوري الإسباني ديربياً صغيراً بمواجهة جيرونا في محاولة الرد على تعادل الذهاب المفاجئ ومن ثم تأمين فارق النقاط الخمس مع الأتلتي والتفرغ للأصعب حيث تنتظره مواجهة أصعب في إياب ربع نهائي الكأس، ويسعى الريال إلى العودة بالنقاط الثلاث من أرض إسبانيول للحفاظ على مركزه الثالث مبدئياً، ويطمح فالنسيا إلى مواصلة التقدم على الجدول عندما يستقبل فياريال الساعي بدوره للهروب من منطقة الهبوط، وعلى الصعيد ذاته يلتقي فريقا بلد الوليد مع سلتا فيغو القريبين من مثلث القاع.
وفي إيطاليا يتحسب اليوفي المتربع على عرش السييراA لرحلته نحو العاصمة روما حيث ينتظره لازيو الباحث عن العودة إلى مربع الكبار، وبالمقابل يخوض إنتر ميلانو امتحاناً صعباً على أرض تورينو في سعيه للحفاظ على الفارق مع نابولي وميلان، ويأمل روما الاستفادة من نتائج الجولة عندما يزور برغامو لملاقاة أتلانتا في مباراة لن تكون سهلة على الجيلاروسي.

إنذار شديد اللهجة
في موسمه الأول بين الكبار حل جيرونا بالمركز العاشر وهاهو في موسمه الثاني بالمركز الثاني عشر بعد 20 جولة واليوم يحاول هذا الفريق الكاتالوني الصغير مجاراة الكبار والعودة إلى النصف الأول من الجدول وذلك عندما يستقبل أكبر جيرانه برشلونة المتصدر وفي امتحان مهم وكبير بعد أيام قليلية من الخسارة 2/4 على أرض الريال ضمن ربع نهائي الكأس وقبل أيام أيضاً على لقاء الرد في ملعبه مونتيليفي، يأتي الديربي في توقيت مهم جداً ذلك أن صاحب الأرض غائب عن الفوز في 7 جولات أخيرة مقابل 7 انتصارات متتالية للبرشا، إلا أن تعادل الذهاب في نيوكامب بهدفين لمثلهما يعطي حافزاً كبيراً لرفاق الأورغوياني كريستيان ستواني من أجل إنزال الهزيمة الأولى تاريخياً بالجار العريق بعدما خسر منه مرتين بالموسم الماضي بواقع صفر/3 و6/1.
البرشا الباحث بدوره عن رد مزلزل على فوز إشبيلية لهدفين نظيفين بالكأس سجل 6 انتصارات خارج ملعبه مقابل تعادلين وهزيمة وحيدة بينما جيرونا لم يسجل أكثر من فوزين بأرضه مقابل 5 تعادلات و3 هزائم جامعاً 11 نقطة هناك مقابل 13 نقطة خارجها.

أول بأول
وليس بعيداً عن ملعب مونتيليفي يخوض ريال مدريد امتحاناً مهماً لتعزيز موقعه بالمركز الثالث بضيافة إسبانيول الساعي للابتعاد أكثر عن مثلث الهبوط والثأر لهزيمة الذهاب التي اعتبرها لاعبوه مجحفة أمام الملكي، ولم يحقق أزرق برشلونة أكثر من فوز يتيم مقابل 8 هزائم في الأسابيع التسعة الفائتة ليتراجع إلى المركز الثالث عشر قبل انطلاق هذه الجولة، بينما الميرينغي ورغم بعض التعثرات إلا أنه استطاع الوصول إلى المركز الثالث مستفيداً من سقوط أقرب المنافسين، وعليه فالمطلوب حالياً من لاعبي سولاري الحفاظ على مركزه بانتظار تعثر البرشا والأتلتي لربما دخل منافساً بشكل أقوى على اللقب.
اسبانيول حقق 6 انتصارات مقابل 3 هزائم في ملعبه ألبرات أما الريال فسجل واحداً من أسوأ مواسمه عندما يتعلق الأمر بالنتائج خارج الأرض فقد اكتفى بثلاثة انتصارات ومثلها هزائم و5 تعادلات، وعلى صعيد المواجهات المباشرة فقد فاز الريال ذهاباً بهدف وقد خسر بالنتيجة ذاتها في آخر زيارة إلى ملعب إسبانيول علماً أنها جاءت بعد 11 عاماً بالتمام على آخر هزيمة له بالمجمل أمام مضيفه.

هموم متباينة
بعيداً عن هموم الصدارة والمنافسة عليها يعيش فريقا فالنسيا وفياريال موسماً مخيباً حتى الآن وخاصة فريق الغواصات الصفراء الذي تصدر مجموعته باليوروباليغ لكنه يحتل مركز وصيف القاع في الليغا وبات مهدداً بمغادرة الدرجة الأولى ما لم ينتفض فيما تبقى من عمر الموسم، أما فريق الخفافيش الذي سيخوض دور الـ32 لليوروباليغ بعد حلوله ثالثاً في مجمعته بدوري الأبطال فلم يقدم بدوره ما كان منتظراً وهو الذي دخل الموسم مرشحاً للمنافسة على اللقب بعدما أنهى الموسم الماضي بالمركز الرابع لكنه فشل بذلك مكتفياً بالبقاء في النصف الأعلى من اللائحة.
اليوم يلتقي الفريقان في الميستايا حيث حقق فالنسيا 7 تعادلات وفوزين وهزيمة واحدة بينما فياريال الذي فشل بالفوز خلال 7 جولات أخيرة جمع 10 نقاط من 18 خارج أرضه من خلال فوزين و4 تعادلات و3 هزائم، الفريقان تعادلا سلباً في الذهاب وكان فياريال فاز بثلاث مباريات قبلها علماً أن فوز فالنسيا الأخير بملعبه حدث قبل خمسة أعوام.

موقعة جديدة
في إيطاليا بات السؤال الأهم الذي يشغل بال كل عشاق الكالشيو مفاده: أين ومتى سيكون موعد السقوط الأول لليوفي هذا الموسم؟، فمع كل جولة وخاصة عندما واجه متصدر الترتيب أحد الأندية الطامحة أو حتى الكبيرة كان كثيرون يتحينون فرصة إسقاطه إلا أنه أنهى الجولة العشرين ولم يكتف بعدم الهزيمة بل لم يفقد أكثر من 4 نقاط بتعادلين كان أحدهما على أرضه، واليوم يعتبر لازيو أحد المرشحين ليس لمنافسة اليوفي على السكوديتو بل لإيقافه وربما يكون له شرف إنزال الهزيمة به خاصة أن نسر العاصمة يطمح لدخول مربع الكبار مجدداً، وذلك على الرغم من أن لازيو لم يحقق ذلك في الأولمبيكو (بالسييراA) منذ أكثر من 12 عاماً إلا أنه فعل ذلك مرتين في تورينو خلال العام قبل الماضي.
لازيو سجل 5 انتصارات بملعبه مقابل 3 تعادلات وهزيمتين بينما اليوفي سجل 8 انتصارات وتعادل خارج أرضه، يذكر ان اليوفي فاز ذهاباً بهدفين نظيفين وقبلها فاز في آخر زيارة إلى العاصمة بهدف في إياب الموسم الماضي.

مربع متقلب
وإذا كان لازيو يأمل إيقاف اليوفي في محاولة للعودة لمربع الشامبيونز فإن الطموح ذاته يملكه جاره روما والذي يخوض بدوره امتحاناً صعباً على أرض أتلانتا الذي طالما كان عقبة أمام الجيلاروسي خاصة في السنوات الخمس الأخيرة، ولا يبتعد ممثل برغامو كثيراً عن قطبي العاصمة فهو يتأخر بفارق نقطتين عن روما ونقطة عن لازيو وبالتالي فهو قريب من كوكبة المقدمة، وسجل روما 3 انتصارات ومثلها تعادلات مقابل 4 هزائم خارج أرضه بينما أتلانتا حقق 4 انتصارات مقابل تعادلين و3 هزائم على ملعبه، وتعادل الفريقان 3/3 في مباراة الذهاب وقد فاز كل على ملعب الآخر في الموسم الماضي.
وفي مباراة أخرى لن تقل إثارة يحل الإنتر ضيفاً على تورينو حادي عشر الترتيب ولم يخسر إنتر المرتاح بالمركز الثالث في خمس جولات أخيرة وسبق له تسجيل 5 انتصارات وتعادلين و3 هزائم خارج أرضه بينما حقق تورينو 4 انتصارات بملعبه مقابل 4 هزائم وتعادل، ولم يفز إنتر على تورينو في آخر 4 مواجهات فتعادل بثلاث آخرها في ذهاب الموسم الحالي بنتيجة 2/2 وخسر واحدة بهدف في أولمبيكو تورينو في إياب الموسم الماضي، ،وفيما يلي مباريات اليوم وغداً:
الإسباني – الأسبوع 21
• اليوم: بلد الوليد * سلتا فيغو (1.00)، جيرونا * برشلونة (5.15)، فالنسيا * فياريال، سوسيداد * هويسكا (7.30)، اسبانيول * ريال مدريد (9.45).
• غداً: ألافيس * رايو فاليكانو (10.00).

الإيطالي – الأسبوع 21
• اليوم: كييفو فيرونا * فيورنتينا (1.30)، أتلانتا * روما، بارما * سبال، بولونيا * فرزينوني (4.00)، تورينو * إنتر ميلانو (7.00)، لازيو * يوفنتوس (9.30).
• غداً: إيمبولي * جنوا (9.30).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock