عربي ودولي

مؤكداً أن هناك محاولة لاستنساخ ما يسمى «الربيع العربي» في السودان … البشير والسيسي يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية

| روسيا اليوم – سانا – الميادين

بحث الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير في القاهرة أمس العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية. وقال البشير خلال مؤتمر صحفي مشترك: «مصيرنا مع مصر مشترك، والسيسي ساهم في تطوير العلاقات للأفضل»، وثمن «دور مصر في حفظ أمن واستقرار السودان».
وأكد أن «هناك محاولة لاستنساخ ما يسمى الربيع العربي في السودان» مشيراً إلى وجود أطراف تهول ما يحدث في هذا البلد عن طريق وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي. ولفت البشير إلى وجود العديد من المنظمات والأطراف التي تعمل على زعزعة الأوضاع في دول المنطقة وقال «هناك مشاكل يعاني منها السودان… ولكن الأمور ليست كما يصورها الإعلام»، مؤكداً أن الشعب السوداني واع وسيفوت الفرصة على المتربصين.
وأضاف البشير: «تحرص السياسة المصرية في هذه المرحلة على إقامة علاقات تتميز بالخصوصية والتفاهم العميق مع السودان، وتطوير علاقاتنا الاقتصادية المشتركة وإحداث نقلة نوعية فيها تتماشى مع ما تطمح إليه شعوب المنطقتين»، مشيراً إلى وجود اتفاق في وجهات النظر بين الجانبين فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية.
ومن جانبه قال السيسي: إن لقاءه مع البشير هو اللقاء الثامن، مشدداً على وجود تنسيق كامل لدعم المصالح المشتركة بين الشعبين المصري والسوداني.
وأضاف: «تناولنا خلال المباحثات العديد من المواضيع، في مقدمتها تعزيز التعاون الثنائي، خاصة في المجالات الاقتصادية، واستعرضنا التقدم الذي تشهده المشروعات المشتركة بين البلدين، كمشروع الربط الكهربائي، والدراسات الخاصة بمشروع الربط بين السكك الحديدية في الدولتين، فضلاً عن التعاون القائم في مجال بناء القدرات والتدريب في جميع القطاعات».
وتابع السيسي: «كما تطرقت مباحثاتنا للتطورات ذات الصلة بالمفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة، حيث اتفقنا على أهمية مواصلة العمل على التوصل في أقرب وقت إلى اتفاق حول ملء وتشغيل السد».
وتشهد عدة مدن سودانية منذ أسابيع مظاهرات واحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية، رفعت خلالها شعارات مناهضة لحكومة البشير. هذا وأنهت قوى المعارضة السودانية وضع ميثاق «الحرية والتغيير» الذي قالت إنه يتضمّن ملامح الحكم أثناء الفترة الانتقالية.
ونقل موقع «سودان تريبيون» عن زعيم حزب الأمة الصادق المهدي أنه يجري عرض الميثاق على نحو 20 مجموعة سياسية ومدنية ومطلبية.
وبحسب الموقع، نفّذت أجهزة الأمن السودانية السبت حملة اعتقالات جديدة طالت قيادات سياسية وصحفيين، بعد ساعات من إعلان تجمع المهنيين الشروع في تنظيم اعتصامات ميدانية بمحافظات الخرطوم الثلاث اعتباراً من أمس.
وتجددت الاحتجاجات في الخرطوم وأم درمان أمس والتي دعت إليها جهات معارضة عديدة للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير.
في غضون ذلك أطلق «حزب المؤتمر الوطني» الحاكم في السودان مبادرة لجمع الشمل من خلال الحوار للحفاظ على السلم الاجتماعي والروابط الوطنية ووحدة البلاد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock