الصفحة الأخيرة

حفل استقبال في دمشق بمناسبة العيد الوطني الـ71 للهند

| مازن جبور - ت: طارق السعدوني

أقامت السفارة الهندية بدمشق أمس، حفل استقبال بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين للعيد الوطني في الهند، في فندق «داما روز»، تحت رعاية السفير الهندي في دمشق، مان موهان بانوت.
وحضر الحفل المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان، ونائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور، ووزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ووزراء التجارة الداخلية وحماية المستهلك، والنقل، والتعليم العالي، ونائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد.
كما حضر الحفل الأمين العام المساعد لحزب البعث هلال الهلال، وعضوا القيادة المركزية لحزب البعث محسن بلال وهدى الحمصي، وعدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، ومحافظ اللاذقية، إضافة إلى حشد من الشخصيات السورية.
وحضر الحفل أيضاً عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية وأعضاء في البعثات الدبلوماسية العاملة في سورية، وكان لافتاً حضور الجدد منهم مثل سفيري روسيا والصين، كما حضر الحفل القائم بالأعمال الإماراتي عبد الحكيم النعيمي.
وألقى المقداد كلمة أشار فيها إلى أن الهند بلد صديق لسورية وتربط البلدين علاقة تاريخية، وأوضح أن الهند وقفت إلى جانب سورية منذ بداية الأزمة، كما لفت إلى أنها قدمت منحاً دراسية لأكثر من ألف طالب سوري للدراسة في جامعاتها.
وفي تصريح للصحفيين على هامش الاحتفال، أوضح السفير الهندي بدمشق، أن هذه السنة هي الذكرى 150 لوفاة المهاتما غاندي، وانه الوقت لنتذكره وننظر إلى سياسته وتعاليمه وكيف نحصل في هذا العصر الذي يعاني من العنف على المعرفة من غاندي»، وأضاف: «هذا اليوم جيد للاحتفاء بالصداقة بين سورية والهند والتي تعود إلى قرون من الزمن».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock