رياضة

رئيس نادي قاسيون لـ«الوطن»: ما حققناه يعد إنجازاً وهدفنا بطولة الدوري

| مهند الحسني

لم تتمكن سلة سيدات نادي قاسيون من اعتلاء منصة التتويج هذا العام في مسابقة كأس الجمهورية، وحل الفريق في مركز الوصافة بعد خسارته المباراة النهائية أمام فريق الثورة، رغم أن الفريق يعيش في حالة من الاستقرار بجميع أشكاله تحلم بها جميع الأندية، فلديه أفضل اللاعبات المتميزات على مستوى القطر، وجيش كبير من الإداريين، والإدارة تتعامل مع الفريق على مبدأ (اطلب واتمنى)، فلم ينقص الفريق سوى لبن العصفور، ورغم كل ذلك لم يتمكن من الظفر باللقب.
الوطن حيال هذه النتائج التقت رئيس النادي العميد فايز الباشا، وأجرت معه الحوار التالي:

ما سبب عدم ظفركم بلقب الكأس رغم وجود كوكبة من اللاعبات المتميزات؟
نحن لعبنا قبل المباراة النهائية بأيام قليلة مع الثورة، وخسرنا معه بفارق أربع نقاط فقط، وكان فريقنا بقمة عطائه، لكن وضعنا في المباراة النهائية لم يكن جيداً، وفي الرياضة هناك الرابح والخاسر، والمهم أننا لعبنا أمام فريق كبير كالثورة، ولم نكن موفقين أمامه كما يجب.
* أين المشكلة في خسارة الفريق هل فنية أو هناك أمور أخرى؟
لا يوجد أي شيء، أمور الفريق تسير بشكل هادئ بعيداً عن أي منغصات، كل ما في الموضوع أننا لم نكن في يوم سعدنا، والفريق الذي يضم لاعبة بحجم اليسا ماكريان التي تعد العقل المفكر، والقائد الناجح، لابد أن يكون على منصات التتويج، وقد نجح فريق الثورة في التعاقد معها، ومع ذلك فريقنا لعب في المسابقة بقوة، وحقق انتصارات جيدة.

ما الحلول حتى يتمكن الفريق بها من اعتلاء منصات التتويج؟
لدينا هدف جديد هو بطولة الدوري، ونعمل عليه منذ نهاية مباريات مسابقة الكأس، ونحن في مرحلة الذهاب في المركز الثاني، وفريقنا مستواه يتطور من يوم لآخر، ولدينا في النادي الكثير من الألعاب، ونحن متألقون في لعبة كرة اليد في جميع الفئات تقريباً، إضافة لألعاب القوى التي تشرق نتائجها على مستوى الجمهورية، نادينا متكامل، ورياضتنا تتطور، وما ندفعه أقل بكثير مما يدفعه باقي الأندية، ومع ذلك نحن قريبون من القمة في أغلبية الألعاب.

أنتم عملتم على إعداد فريق كبير فهل عملتم بالوقت نفسه على قواعد اللعبة؟
طبعاً نحن نجحنا في سلسلة من التعاقدات الجيدة لفريق السلة الأول، لكننا في الوقت نفسه نعمل على بناء قاعدة سلوية للمستقبل، وهدفنا الاستغناء عن أي تعاقدات في المواسم المقبلة بعد الاعتماد على أبناء النادي، رغم أننا نعيش في عصر الاحتراف، الذي ينص على ضرورة التعاقد مع اللاعب الأفضل، لذلك قمنا بتكليف المدرب أشرف دركزلي مهمة الإشراف على جميع قواعد اللعبة بالنادي، وهو من أفضل المدربين، وجميع الفرق تسير تدريباتها بشكل منظّم في النادي، وفي صالة الفيحاء التي أتوجه بالشكر للقائمين عليها لكونهم يسعون لتوفير كل حاجات الأندية من دون تقصير، وكل فريق لدينا يقوده مدرب من أصحاب الكفاءة والخبرة، وهناك متابعة دقيقة لكل تفاصيل الفرق بكل صغيرة وكبيرة، وأعتقد أن سلة قاسيون سيكون لها شأن مهم في المواسم القادمة.

هل تعتبر أن وصولكم للنهائي هو إنجاز؟
طبعاً هو إنجاز، لعبنا العديد من المباريات القوية، وخرجنا بنتائج إيجابية، لأن جميع الفرق قد تطورت، وبات مستواها قوياً، لذلك كانت المنافسة هذا الموسم قوية، وأنا أبارك من كل قلبي لنادي الثورة على حصوله على لقب الكأس، والمهم أن لقب كأس السيد الرئيس كان دمشقياً.

هل تفكرون كإدارة في إقامة معسكر للفريق قبل انطلاقة مرحلة الإياب؟
بالحقيقة نحن أقمنا معسكراً للفريق قبل بداية الدوري، ولكننا لم نوفق فيه من الناحية الفنية لأننا لم نلتق أندية قوية، أتمنى أن يكون لدينا فرص احتكاكية قوية وأن نلتقي مع فرق بقوة فريق الثورة.

هل سيأتي يوم تعتمدون على بنات النادي؟
هذا ما نعمل عليه، ولدينا لاعبات من مستوى عال، وحالياً يوجد أربع لاعبات متميزات تم ترفيعهن للفريق الأول، وقواعدنا جيدة، وسنعتمد عليها في المواسم القريبة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock