عربي ودولي

أكد أهمية مشاركة شركات كورية جنوبية في إعمار العراق … صالح يبحث مع العبادي تشكيل الحكومة ودعم الاقتصاد

| واع - سانا

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح أمس الاثنين مع زعيم تحالف النصر حيدر العبادي ملف إكمال الكابينة الوزارية ودعم الاقتصاد والإعمار في البلاد.
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن «الرئيس برهم صالح، استقبل في قصر السلام ببغداد، رئيس تحالف النصر حيدر العبادي».
وأشار صالح، وفقاً للبيان إلى «أهمية تفعيل العمل التشريعي والتنفيذي وترتيب أولويات ذلك، ودعم البرنامج الحكومي لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين»، مبيناً أن «الأوضاع التي تمر بها البلاد والمنطقة عموماً تتطلب المزيد من الجهود لحل الإشكاليات وإيجاد الحلول الجذرية لها عبر توافقات ورؤى مشتركة».
من جانبه عبر العبادي عن تقديره لـ«جهود رئيس الجمهورية ومبادراته الرامية إلى توحيد الصف الوطني وتغليب لغة الحوار والتفاهم لبناء العراق الديمقراطي».
ولفت البيان إلى أن اللقاء «جرى خلاله بحث تطورات الأوضاع وتأكيد أهمية دعم جهود الإصلاح الحكومي تعزيزاً للمنجزات المتحققة وترسيخاً للاستقرار في البلاد».
من جهته، أشار المكتب الإعلامي لحيدر العبادي، أن لقاء الأخير «مع رئيس الجمهورية، برهم صالح، تناول الوضع السياسي وتشكيل الحكومة والموازنة ودعم الاقتصاد والإعمار».
ومن جهة ثانية أكد الرئيس العراقي أمس للمبعوث الرئاسي الكوري الجنوبي الخاص هان بيونغ دو أهمية المشاركة الفاعلة للشركات الكورية لإعمار المناطق المحررة في البلاد.
وذكر بيان لمكتب صالح أن «رئيس الجمهورية استقبل في قصر السلام ببغداد، المبعوث الرئاسي الكوري الخاص هان بيونغ دو والوفد المرافق له».
وأشاد صالح بـ«تطور العلاقات الثنائية بين البلدين ونموها المطرد»، مؤكداً «أهمية المشاركة الفاعلة للشركات ورجال الأعمال الكوريين للاستثمار في قطاعات البناء والطاقة والصناعة وإعمار وبناء المدن المحررة وبقية المناطق الأخرى».
من جهته، جدد بيونغ دو، وقوف بلاده إلى جانب العراق ورغبتها الجادة بتعزيز العلاقات بين البلدين»، مبدياً استعداد كوريا الجنوبية لـ«الإسهام بحركة البناء والإعمار في مختلف الصعد بما يعزز نهوض العراق وازدهاره».
وفي سياق آخر أعلنت مديرية الاستخبارات العراقية القبض على ثمانية إرهابيين مطلوبين في محافظتي بغداد وميسان.
وقالت المديرية في بيان تلقت وكالة أنباء الإعلام العراقي «واع» نسخة منه إنه تم القبض على ثلاثة مطلوبين إرهابيين في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد وخمسة آخرين في محافظة ميسان.
إلى ذلك أعلن مجلس قضاء الحديثة في محافظة الأنبار أن إرهابيين من تنظيم «داعش» قتلوا شخصين من أبناء منطقة وادي الوزية واختطفوا ثالثاً خلال جمعهم للكمأة في الصحراء الغربية.
على حين عثرت قوات الحشد الشعبي أمس على كدس للعبوات والمقذوفات الحربية التابعة لعصابات داعش الإرهابية معدة للتفجير خلال عملية أمنية شمال مدينة الموصل.
وذكر بيان لإعلام الحشد أن «مفرزة مكافحة المتفجرات التابعة للواء 50 في الحشد وبعد معلومات استخباراتية عثرت على كدس للعبوات والمقذوفات الحربية خلال عملية أمنية في بلدة بطنايا شمال الموصل»، مبيناً أن «اللواء 50 نفذ عملية مسح ميداني في بطنايا أسفرت عن العثور على كدس للعبوات يتكون من ٨ صواريخ ما تعرف بـ«الجهنمي» و١٠ مقذوفات حربية».
وأضاف: إن «جهود مفرزة مكافحة المتفجرات تكللت برفع العبوات تم التخلص منها بشكل آمن».
يذكر أن القوات العراقية تواصل عملياتها الأمنية للقضاء على فلول إرهابيي تنظيم «داعش» بعد إعلان تطهير معظم الأراضي العراقية من الإرهاب في أواخر العام 2017.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock