سورية

تشيكيا: سنبني مجمعاً للأيتام في سورية

| وكالات

أعلنت تشيكيا، أمس، أنها ستبني مجمعاً للأيتام في سورية يتسع لخمسين طفلاً كمرحلة أولى منه، على حين شددت أحزاب وهيئات لبنانية ضرورة أن تكون علاقة بلادهم مع سورية مميزة وقوية. وأعلن رئيس الحكومة التشيكية أندريه بابيش في تصريح للتلفزيون التشيكي أول من أمس، بحسب وكالة «سانا» للأنباء، أن «بلاده ستبني مجمعاً للأيتام في سورية يتسع في المرحلة الأولى منه لخمسين طفلاً وسيقام على مساحة من الأرض تبلغ عشرين ألف متر مربع». وقال بابيش بعد استقباله رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري خالد حبوباتي: إن «شركات سورية ستبني هذا المجمع بناء على تصميم مهندس معماري سوري وإن تشيكيا ستغطي نفقات تشغيله لعام كامل». وأضاف بابيش: إن التعاون في هذا المجال سيتم على مستوى الصليب الأحمر التشيكي والهلال الأحمر العربي السوري.
وبحث بابيش مع حبوباتي سبل التعاون لتعزيز الخدمات التي تقدمها المنظمة لرفع المعاناة عن المواطنين السوريين، إضافة لمناقشة مشروع إنشاء دار أيتام في دمشق بتمويل ودعم مجموعة من رجال الأعمال التشيك.
وكان بابيش أعلن في تشرين الثاني الماضي عزم بلاده بالتنسيق مع الحكومة السورية إنشاء دار للأطفال الأيتام في سورية تضم حضانة ومدرسة وسكناً وملعباً وتتسع لـ150 طفلاً. وسبق أن أعلنت تشيكيا في آذار الماضي عزمها تنفيذ ستة مشاريع إنسانية في سورية بقيمة تصل إلى نحو 29 مليون كورون أي ما يعادل 1.137 مليون يورو.
من جهة ثانية، قال عضو هيئة الرئاسة لحركة «أمل» اللبنانية خليل حمدان في تصريح له نقلته «سانا»: «إن لبنان معني بالانفتاح على سورية وأن علاقة البلدين يحكمها التاريخ المشترك والعدو الواحد الذي يستهدف البلدين».
ولفت إلى أن من يريد إقفال أبواب الحوار واللقاء مع سورية يلحق الضرر بلبنان وشعبه نتيجة لقناعات لا تلبي حاجات الوطن ولا تصب في مشروع مواجهة الإرهاب الصهيوني والتكفيري. من جهته، قال الوزير اللبناني السابق رئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد في تصريح مماثل: إنه «يجب أن تكون علاقة لبنان مع سورية أخوية وقوية لأن المصالح تقتضي ذلك».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock