سورية

«الديمقراطي» اللبناني: لا نخجل من زيارة سورية علناً

| الوطن- وكالات

جدد «الحزب الديمقراطي» اللبناني التأكيد على وقوفه إلى جانب سورية، ونفى الأنباء التي تحدثت عن زيارة قام بها إليها وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، لكنه شدد على أنه «حين تدعو الحاجة لا نخجل من زيارة سورية علنا وأمام الملأ».
موقف «الحزب الديمقراطي» جاء في بيان لمديرية الإعلام في الحزب في بيان رداً فيه على مقال نشرته صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية المملوكة للنظام السعودي بعنوان «مخاوف درزية من تخطيط «النظام» السوري لفتنة في الجبل».
وجاء في البيان وفق «الوكالة الوطنية للإعلام»اللبنانية: «وصل خيال البعض في الحديث عن نية لدى الدولة السورية بإحداث فتنة درزية درزية في الجبل، إلى كابوس يلازمهم باستمرار. يريدون إقناع الناس بالقوة وبغسل الأدمغة، أن الشغل الشاغل للقيادة السورية هو طريقة إحداث فتنة في الجبل».
وأضاف البيان: «كل ما واجهته سورية على مدى السنوات الماضية من مؤامرة كونية من الدول الـ81 عليها، يبدو أن الدروز، بحسب مخيلة البعض، المسبب الرئيسي له»، وتابع: «فعلا ما نراه أصبح يثير الشفقة، فلماذا هذا الكم من الضياع والافتراءات الكاذبة ولمصلحة من؟»
وأكد الحزب في البيان، أن «الكلام عن زيارة إلى سورية قام بها وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب وكل كلام عن زيارات سرية، عار من الصحة، وحين تدعو الحاجة لا نخجل من زيارة سورية علنا وأمام الملأ، بما يخدم مصلحة لبنان وشعبه».
وسبق لرئيس «الحزب الديمقراطي» النائب اللبناني طلال أرسلان، أن قال الأسبوع الماضي عبر حسابه في «تويتر»: «نحن مع سورية بشخص السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد وجيشه ودولته وشعبه الذين نعتز ونفتخر بهم. نعم نحن مع العهد ومسيرته المتمثلة بشخص فخامة الرئيس العماد ميشال عون بصلابته ونظافته. ورؤيته لحماية وصون لبنان».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock