الأولى

الدبس: الجمارك موجودة لتحمينا وليس لتهاجمنا.. أسعد: لن ندخل الأسواق بشرط إعلامنا بالمهربات! … حمدان: لسنا ضد الاستيراد ومهمة التاجر الترويج للصناعة السورية

| وفاء جديد- رامز محفوظ

أكد وزير المالية مأمون حمدان أن الحكومة ليست ضد الاستيراد ولا توجد حكومة في العالم ليس لها تبادل تجاري من استيراد وتصدير، مضيفاً: الدولة تشجع الصناعة والتصدير لكننا بحاجة لاستيراد بعض المواد لنصنعها سواء للداخل أم للتصدير والأولوية الأولى للصناعة السورية.
وبعد أقل من عامين على اللقاء الأول، عقد أمس اللقاء الثاني بين تجار دمشق وصناعييها مع حمدان والإدارة الجمركية نجم عنه اتخاذ جملة من القرارات أبرزها التعاون مع التجار والصناعيين لحل مشكلة البيانات الجمركية قبل العام 2016 إضافة إلى منع إيقاف أي سيارة تنقل البضائع ضمن المدينة وبين المدن.
وأشار حمدان إلى أن المواد الأساسية مسموح باستيرادها في سورية والمواد الأخرى سوف يتم النظر بها لأنها تؤثر في سعر الصرف، مشدداً على ضرورة أن تروج التجارة للبضائع السورية بالدرجة الأولى.
من جهته قال رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس: الجمارك موجودة لتحمينا وليس لتهاجمنا، مؤكداً أنه لا يمكن التساهل مع موضوع التهريب.
وكشف الآمر العام للضابطة الجمركية العميد آصف علوش أنه تم الحد من التهريب بنسبة 50 بالمئة خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكداً أنه سوف يتم الاستمرار بمكافحة التهريب حتى التخلص منه نهائياً.
وأكد مدير عام الجمارك فواز أسعد أن الجمارك لن تدخل إلى أي سوق بشرط إعلام الجمارك بأماكن المستودعات التي تحوي مواد مهربة وجميع التجار يعرفون البضاعة المهربة من البضاعة الوطنية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock