رياضة

الاتحاد لمواصلة الانتصارات

| حلب – فارس نجيب آغا

انطلاقة أكثر من جيدة لفريق الاتحاد في إياب الدوري بفوزين على جبلة والنواعير ويستقبل الشرطة الذي كان له دور مهم الموسم الماضي بتجريده اللقب لحساب الجيش، تلك المباراة تشكل تحدياً خاصاً لفريق الاتحاد الذي مازالت الذاكرة المرة في أذهان لاعبيه، ورد الدين واجب بظل طموح الاتحاديين لتحقيق فوز ثالث والتمسك بفرصة المزاحمة على الصدارة وعدم الابتعاد أكثر من ذلك لأن التفريط بأي نقطة قد يبعده عن دائرة المنافسة في وقت مبكر، لذلك يدخل الاتحاد المباراة بمعنويات عالية وهو بأوج عطائه مع وصول مدربه الجديد الكابتن أمين آلاتي التي انتظرته الجماهير على أحر من الجمر ليكون على رأس الهرم الفني ويضع لمساته الخاصة، الاتحاد بكل المعطيات هو الأفضل مع ميزة عاملي الأرض والجمهور وهذا يمنح دفعاً أكثر للاعبيه لكن المشكلة أن الشرطة شكل نوعاً من العقدة في بعض الأحيان، ومشكلة الاتحاد الوحيدة حتى الآن هي الأخطاء التي يقع بها خط دفاعه من حيث التمركز والتغطية وهو الأكثر سوءاً بكل أمانة ونعتقد أن المدرب المكلف أسامة حداد قد عمل جيداً هذا الأسبوع على تصحيح ذلك وركز على الأسلوب الذي سيقابل به الشرطة وهو يعلم تماماً خصمه وما يملكه من أسلحة في ظل مدرب خبير المخضرم أنور عبد القادر، جميع المعطيات تصب بمصلحة الاتحاد الذي يتفوق على خصمه عطفاً على نتائجه الأخيرة وما يملكه من عناصر ذات مستوى عال لكن تبقى قضية اللعب الجماعي لم تصل لحد الطموح حتى الآن وهناك بعض الأمور التي تنقص الفريق ليبقى مواكباً لفرق الصدارة وهذا يحتاج لمزيد من العمل بالنسبة للجهاز الفني وحتى اللاعبين، قوة الاتحاد الضاربة باتت معروفة وهي عبر الأطراف من خلال حسام الدين عمر ومحمد الأحمد ومن خلفه الغباش والعمري وربما يشارك للمرة الأولى المهاجم رأفت مهتدي الذي قد يضيف شيئاً لخط الهجوم وهذه معضلة يتمنى الاتحاديون أن تحل بعد جلب المهتدي من نادي الظفرة على سبيل الإعارة لأنه الخيار الوحيد الذي يبقى لدى مجلس الإدارة خلال فترة الانتقالات الشتوية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock