سورية

«الحربي» يردي دواعش في بادية تدمر.. وحملة تلقيح في «الركبان»

| حمص - نبال إبراهيم – وكالات

قضى الطيران الحربي في الجيش العربي السوري، أمس، على العديد من مسلحي تنظيم داعش، في بادية تدمر الشرقية، بالترافق مع بدء فريق طبي من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري حملة تلقيح للأطفال في «مخيم الركبان».
وذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن الطيران الحربي واصل غاراته على أهداف متحركة لداعش على اتجاه محيط منطقة حميمة في بادية تدمر الشرقية، بالترافق مع تنفيذ عدة رمايات مدفعية ثقيلة استهدفت محاور تحرك مسلحي التنظيم في المنطقة، أسفرت إيقاع عدد منهم قتلى ومصابين.
بدورها، استهدفت وحدات الجيش بنيران أسلحتها الرشاشة والمدفعية تحركات لمسلحي داعش في محيط المحطة الثالثة وعلى اتجاه المنطقة الممتدة إلى الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور وإلى الشمال الشرقي من بلدة السخنة في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أدى إلى تكبيد التنظيم خسائر بالأرواح والعتاد.
من جهة ثانية، أفاد المصدر، باستشهاد العسكري عبد المجيد عبد المجيد وإصابة العسكري حسن جعفر والمدني مهنا حسن إثر حوادث انفجار ألغام في محيط مدينة تدمر ومحيط بلدة السخنة كان مسلحو داعش قد زرعوها في وقت سابق.
في المقابل، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن 3 عناصر من قوات الدفاع الوطني، استشهدوا وأصيب آخرون من ضمنهم أحد المسؤولين عن ملف «المصالحات» في منطقة السخنة خلال الــ24 ساعة الماضية، نتيجة استهداف مسلحي داعش في غرب نهر الفرات لسيارة كانت تقلهم.
من جهة ثانية، بدأ فريق طبي من منظمة الهلال الأحمر العربي السوري حملة تلقيح للأطفال في «مخيم الركبان» الواقع قرب الحدود السورية الأردنية في منطقة التنف حيث تنتشر قوات احتلال أميركية تعوق وصول المساعدات وتمنع المهجرين من العودة. وذكرت المنظمة في بيان، أنه بالتوازي مع حملة التلقيح الوطنية في سورية تقوم المنظمة عبر فريق طبي مختص بتنفيذ حملة اللقاحات التي أطلقتها للأطفال والنساء في مخيم الركبان لتحصينهم من العديد من الأمراض منها الحصبة وشلل الأطفال والتهاب الكبد والسل.
وكانت دمشق وضمن جهودها للتخفيف عن المواطنين المحتجزين كرهائن في «مخيم الركبان» سهلت بالتعاون مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر قبل أيام وصول قافلة مساعدات إنسانية محملة بالمواد الإغاثية، إضافة إلى لوازم حملة تلقيح من مرض الحصبة وشلل الأطفال والتهاب الكبد والسل. وفي السياق، ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» أن الشرطة العسكرية الروسية رافقت أمس، قافلة إنسانية تابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في طريق عودتها من «مخيم الركبان» إلى دمشق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock