شؤون محلية

تسريع إجراءات البت بضبوط الغش في جامعة دمشق … ملندي لـ«الوطن»: 44 حالة غش في امتحانات الحقوق منها حالة انتحال شخصية و7 باستخدام البلوتوث

| فادي بك الشريف

بين عميد كلية الحقوق بجامعة دمشق ماهر ملندي في حديث لـ«الوطن» صدور 90 بالمئة من نتائج كلية الحقوق للفصل الدراسي الأول، مؤكدا أنه ستصدر بقية النتائج الأسبوع القادم كأقصى حد، وخاصة أن هناك تدرجاً بإصدار النتائج، بحيث يتم إصدار مادتين على الأقل يومياً، معتبرا أن نسب النجاح جيدة، وحتى تاريخه لم تصدر أي مادة نسبة نجاحها أقل من 20 بالمئة وهذا مؤشر إيجابي جداً.
ولفت ملندي إلى أن النظام الفصلي المعدل خفف من العبء الامتحاني، ولاسيما مع تقدم مقررات الفصل الأول فقط، إضافة إلى تحقيق أريحية خلال فترة الامتحانات فيما يخص الطلاب والإدارة، وخاصة مع وجود تنظيم أكبر في تقديم المقررات، مبينا أن هناك مقررات نسب نجاحها أكثر من 80 بالمئة، ومتوسط نسب النجاح لإجمالي المقررات بين 40 و60 بالمئة.
وكشف عميد كلية الحقوق عن ضبط 44 حالة غش وشغب وتلاعب امتحاني خلال الامتحانات توزعت على 18 حالة غش باستخدام القصاصات الورقية و10 حالات باستخدام جهاز الجوال إما مقفل أو مفتوح، إضافة إلى 7 حالات باستخدام البلوتوث وضبط حالة انتحال شخصية، ناهيك عن حالات الشغب وتغيير القاعة والامتناع عن تسليم ورقة الامتحانات، ليصار إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة.
موضحاً أن العقوبات تتدرج من وضع علامة الصفر إلى الفصل النهائي فيما يخص الغش باستخدام البلوتوث أو انتحال الشخصية إن ثبتت المسألة، علماً أن هذا الموضوع تحدده لجنة الانضباط برئاسة نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية.
وأكد ملندي وجود تسريع في عملية البت بنتائج ضبوطات الغش مقارنة مع الفترة السابقة، وهذا يعود لتحسين الآلية وتنظيم العمل، معتبراً أنه تم اختصار نصف الوقت، علماً أن جلسة البت بالضبوط كانت تستغرق أكثر من شهر، ليتم اختصاره إلى 15 يوماً كأقصى حد، الأمر الذي يؤدي لخلق ارتياح لدى الطلاب والبت السريع في الموضوع وعدم السماح بأي تدخل، مضيفا: لجنة الانضباط لا يمكن على الإطلاق أن تظلم أحداً، ولاسيما مع وجود تدقيق وتحقيق كبير وشديد في كل مسألة أو حالة غش وضبط، ذاكراً عدم ضبط أي خلل لأي عضو هيئة تدريسية، علماً أن جميع المسائل تحت السيطرة.
وأشار ملندي إلى وجود أكثر من 7 آلاف طالب يتقدم اليوم لامتحان برنامج الدراسات القانونية في التعليم المفتوح، مؤكدا تأمين جميع التجهيزات، مع وجود 100 مراقب إضافة إلى الاعتماد على طلاب الدراسات العليا البالغ عددهم 300 طالب، ذاكرا اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق غير الملتزمين بعملية المراقبة، وخاصة أنه على كل طالب الالتزام بـ10 جلسات امتحانية، مضيفاً في سياقه إن عقوبة الغش الامتحاني في امتحان الدراسات العليا هو الفصل النهائي.
وأوضح ملندي رفع دراسة تطبيق نظام جديد للدراسات العليا يتضمن التخفيف من الدوام والامتحان الشفوي وإيجاد مواد حديثة مبتكرة ودمج بعض المقررات مع بعضها، مع الجمع بين القيمة العلمية والمخرجات وتخفيف العبء على الطلاب، ذاكراً أن النظام في حال اعتمد سيطبق اعتباراً من العام الدراسي القادم، ناهيك عن التركيز على الجوانب العملية بشكل أكبر والخروج من التقليدية.
مضيفاً إن الخطة الدرسية الجديدة طبقت منذ سنتين ولم تظهر أي إشكالية أو شكوى حولها مع إصدار أحكام انتقالية، مع إصدار كل شيء بشكل دوري على موقع الكلية بما فيها السير الذاتية لأعضاء الهيئة التدريسية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock