الأولى

صباغ أكد لوفد البرلمانيين الأردنيين المضي بتعزيز العلاقات … خوري: نعمل لرفع تمثيل عمان بدمشق لمرتبة «سفير»

| محمد منار حميجو

أعرب رئيس مجلس الشعب حموده صباغ، خلال لقائه أمس الوفد البرلماني الأردني الذي يزور دمشق برئاسة عضو مجلس النواب طارق خوري رئيس لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية السورية، عن تقديره للدعوة الموجهة إلى سورية لحضور مؤتمر اتحاد البرلمانيين العرب الذي سيعقد في الأردن الشهر القادم، مؤكداً أن سورية ماضية في تعزيز علاقاتها مع الدول والشعوب التي وقفت إلى جانبها.
وفي تصريحات صحفية له على هامش اللقاء أكد خوري، أنه وخلال «مؤتمر البرلمانيين العرب»، الذي سيعقد في عمان، سيتم الحديث على مشاركة سورية في القمة العربية المقبلة في تونس، وهذا ما يتم العمل عليه.
ورأى خوري، أن هذا المؤتمر سيكون فاتحة لأمور كثيرة، وخطوة إيجابية لكسر الحصار العربي الذي كان مفروضاً على سورية، إضافة إلى كسر الحاجز الذي حاولت من خلاله بعض الدول عزلها عن المحور العربي، وخصوصاً بعدما حققت النصر على قوى الشر بكل أطيافها. وفي تصريح لـ«الوطن»، أكد خوري، أنه سيتم العمل للسعي إلى رفع التمثيل الدبلوماسي للأردن في سورية، من قائم بالأعمال إلى سفير، من خلال الاتصال مع المعنيين في هذا الموضوع.
وفيما يتعلق بالضغط الأميركي على الأردن بهدف عدم عودة المياه الدافئة بين سورية والأردن، قال خوري: نحن ممثلي شعب لا نتعرض لضغوطات لا من حكوماتنا ولا من أميركا ولا السعودية، واعتبر أن الأخيرة سبب رئيسي لما يحصل في سورية إلى جانب بعض دول الخليج.
من جهته، لفت رئيس لجنة الأخوة السورية الأردنية في مجلس الشعب نايف الحريري، في تصريح لـ«الوطن»، إلى أن هناك نواباً أردنيين في البرلمان يضغطون على حكومتهم للتنسيق والتواصل مع دمشق، مشيراً إلى طرح العديد من الآراء والمقترحات والتوصيات من قبل الوفد الأردني حيث «ستتم مناقشتها لدى الجهات المختصة في سورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock