شؤون محلية

وزير التربية: لن نقبل أي اعتداء على مدرسينا… وكرامة المدرس واجب مقدس

| طرطوس- الوطن

تكررت الاعتداءات على المدارس وكادرها التربوي في محافظة طرطوس خلال اليومين الماضيين وباتت حديث الناس والجهات المعنية فبعد حادث اعتداء بعض الأشخاص أمس الأول على مدرسة سرستان ومديرها وأحد مدرسيها وقع أمس اعتداء جديد على مدرسة جلال خدام في مدينة بانياس وأحد المدرسين فيها وفي الاعتداءين تم إسعاف المصابين إلى المشافي الحكومية وما زالوا قيد العلاج واحدهم في العناية المشددة.
ففي سرستان وفي حادثة غير مسبوقة بمحافظة طرطوس تعرضت المدرسة وكادرها لاعتداء من طالب مفصول من المدرسة وشخصين معه حيث اعتدوا بالضرب المبرح على مدير المدرسة ومدرس اللغة العربية وآخرين وقد تم إسعاف الكادر المصاب إلى مشفى الباسل حيث قام محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى بزيارتهم والاطمئنان على وضعهم وأكد أن القانون سيأخذ مجراه بحق المعتدين.
كما زار مدير التربية علي شحود الذي لم يمض على تكليفه بالمديرية سوى يومين مشفى الباسل مطمئناً على الأستاذ صلاح محمد علي مدير مدرسة سرستان ومدرس اللغة العربية في المدرسة محمد أحمد حسن وأحد العاملين في مقسم الهاتف في المنطقة.
وأفاد الدكتور اسكندر عمار مدير مشفى الباسل أنه تم إسعاف المصابين على الفور وتم تقديم العلاج الطبي اللازم لهم.
مضيفاً: إن إصاباتهم لم يظهر فيها أي آثار لاستخدام السلاح كما أشيع على صفحات التواصل الاجتماعي وهي عبارة عن رضوض في الجسد والرأس وجروح قفوية علوية، ويتم إكمال التصوير الشعاعي لهم للتأكد من سلامتهم بشكل دقيق وكامل وتم تخصيص الجهاز الطبي الكامل للاهتمام بهم.
وفِي تصريح إعلامي لوزير التربية عماد العزب قال: تم الاعتداء على أحد كوادرنا التدريسية في محافظة طرطوس، وهذه جريمة لا نقبل بها، وسنعمل على تطبيق القانون ومعاقبة الجناة.
وأضاف: احترام كرامة الكادر التدريسي واجب وطني مقدس، والمدارس مكان له حرمة، لا يمكن المساس بها، وأي انتقاص منها هو انتقاص للوزارة بأكملها.
وهذه الحادثة يجب ألا تتكرر، وتواصلت فور ورود الخبر مع المدير والمدرس باتصال هاتفي، وأعلمتهما بأن هذا الاعتداء أعتبره اعتداء شخصياً على الكادر التدريسي كاملاً، وطلبت من الجهات المعنية كافة ملاحقة الجناة، وإلقاء القبض عليهم ومحاسبتهم.
كما أوعزنا إلى مدير تربية طرطوس لمتابعة الحادثة، وإعلامنا بالمستجدات. هذا وقد سبق هذه الحادثة بساعات اعتداء الجناة على موظف في قسم الهاتف ومحاولة خطفه.
أما الاعتداء الثاني فحصل في بانياس حيث أقدم شابان على دخول حرم مدرسة جلال خدام بطريقة غير مشروعة، واعتديا على طالب من طلاب المدرسة لأسباب خاصة، وعندما حاول مشرف الأنشطة اللاصفية حل الخلاف بينهم اعتدي عليه من قبلهما، ونقل على إثرها إلى مشفى بانياس للعلاج وهو في العناية المشددة وفِي تصريح لوزير التربية عماد العزب قال: تواصلت مع الجهات المعنية بطرطوس، فتأكدت أنه تم إلقاء القبض على المعتدين وسينالان العقاب الشديد لإقدامهما على هذا العمل، كما قمت بالاطمئنان على الوضع الصحي للمدرس، وأتابع الموضوع متابعة شخصية وسيطبق القانون على كل من يتجرأ على القطاع التربوي، ويحاول النيل من هيبة العاملين فيه.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock