شؤون محلية

العمال يؤكدون التحسن في عمل شركة الاتحاد العربي للنقل البري … شكاوي العمال تطيح مدير مالية النقل الداخلي في دمشق

| محمود الصالح

كشف تقرير مكتب نقابة عمال النقل البري خلال المؤتمر السنوي للنقابة عن استجابة إدارة الشركة العامة للنقل الداخلي في دمشق للشكاوي التي قدمها العمال من خلال مكتب النقابة بحق المدير المالي وتصرفاته غير المقبولة تجاه العمال وفرض عقوبات لأسباب غير موجبة، حيث تم تنظيم مذكرة بتصرفات المدير المالي وتطلب تغييره، واستجابت إدارة الشركة لهذا المطلب وتم تغييره وطالب عمال النقل في مؤتمرهم بتوفير الإمكانيات اللازمة لعمل شركة النقل الداخلي لتقوم بالأعباء الموكلة إليها، حيث استطاعت الشركة رفد كوادرها بعدد من العمال لسد النقص الحاصل في اليد العاملة.
وطلب العمال رفع التعويضات وخصوصاً العمال والفنيين، وتمت مناقشة موضوع ضبط عمل السيارات في مركز انطلاق لبنان الأردن الموحد التي تقوم بسرقة الركاب من خارج المركز وعلى حساب السيارات المسجلة في المركز وتوحيد الجهات الوصائية المشرفة على عمل المركز، وطالب الأعضاء بضرورة إعادة النظر في التسعيرة المعتمدة إلى لبنان ومساواتها بالتسعيرة التي تتقاضاها السيارات اللبنانية عند قدومها من لبنان، وطالب العمال بضرورة إنهاء ظاهرة معقبي المعاملات والسماسرة في مديريات النقل، واعتماد نظام النافذة الواحدة، وعلى عكس المطالبات الشعبية طالب مؤتمر النقابة بإعادة العمل بشكل كامل إلى مقر مديرية النقل في دمشق في الزبلطاني وإنهاء العمل في باب مصلى ومديرية المشاريع، وهذا يعني أن المواطن سيكون مضطراً إلى مراجعة مكان واحد ما سيؤدي إلى ازدحام كبير، على حين يتم إجراء معاملات النقل لمدينة دمشق الآن في أكثر من مكان ما يخفف من الازدحام على المواطنين، كما أن مديرية النقل في الزبلطاني تحتاج إلى إعادة تأهيل كامل للبناء الإداري والتجهيزات ومسارب الفحص وهذا لا يمكن أن يتحقق الآن.
أما عمال كراج السومرية فقد طالبوا بضبط عمل السيارات العاملة في الكراج وتحديد التعرفة على خطوط الريف وذلك من خلال وضع تسعيرة منصفة للمواطن والسائق. ونوه أعضاء النقابة بعمل شركة الاتحاد العربي للنقل البري حيث لوحظ تحسن في عمل الشركة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock