شؤون محلية

مشاريع الإكساء الزفتي في طرطوس متوقفة منذ 2010

إشارة إلى ما نشر في صحيفة «الوطن» بعددها 3091 تاريخ 17/2/2019 بعنوان: «خطة طرطوسية لترقيع المرقع من شوارعها».
نبين لكم أن مشاريع الإكساء الزفتي في مدينة طرطوس متوقفة منذ عام 2010 نظراً لما تمر به البلاد من هجمة إرهابية كبيرة وبناء على تعاميم وقرارات وزارية وتوقيف هذه المشاريع أدى إلى اهتراء القميص الزفتي لمعظم الشوارع وانتشرت الحفريات والاهتراءات.
إضافة إلى عمل شركات القطاع العام «صرف صحي، كهرباء، ماء، هاتف» بإصلاح الأعطال واستبدال مسارات تالفة والتوسع في شبكاتها ما شكل ضغطاً إضافياً على طبقة المجبول الزفتي.
وإن المدينة من خلال ورشات الترميم الزفتي تقوم بأعمال ترميم الحفريات ومعالجة الاهتراءات وفق الخطة السنوية بما يشمل كل الشوارع والأحياء حفاظاً على السلامة المرورية والعامة.
وخلال تساقط الأمطار وتوقف عمل المجابل تتم المعالجة بالبحص المكسر والتأكيد على الشركات كافة لمعالجة الحفريات التابعة لها، إضافة إلى إعداد أضابير تنفيذية لمشاريع إكساء زفتي تستهدف الشوارع المتضررة والسعي لتأمين اعتمادات مالية لمشاريع إكساء تشمل الشوارع كافة.

رئيس مجلس مدينة طرطوس
القاضي محمد خالد زين

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock