شؤون محلية

وعود بإنهاء ملف النظافة في جرمانا … الشيخ: دوريات شرطة وبلدية لمنع رمي القمامة في غير أماكنها المخصصة

| عبد المنعم مسعود

تتراكم القمامة في أكثر من مكان في مدينة جرمانا ما يؤكد قلة تفريغ الحاويات الذي ينتهي عادة عند الواحدة ظهراً إضافة إلى قلة الحاويات وخصوصاً في مناطق المخالفات: مثل دف الصخر والقريات وكشكول وكرم الصمادي وخلف الفرن الآلي وغيرها التي يعاني أغلبها قلة عدد الحاويات.
وبين عضو المكتب التنفيذي لمحافظة ريف دمشق ريدان الشيخ أن موضوع النظافة في مدينة جرمانا سيتم الانتهاء منه خلال الأيام القادمة مبيناً أنه سيتم العمل على اتجاهين لإنهاء ظاهرة انتشار القمامة في المدينة، الأول من خلال تكثيف العمل من البلدية بحيث يصبح العمل على ورديتين بعد أن كان مقتصراً على وردية واحدة.
ويتضمن الاتجاه الثاني شقين، الأول قيام المجتمع المحلي بالتعاون في هذا الملف عبر إلقاء القمامة في أوقات محددة وضمن الحاويات المخصصة لها وللمساعدة في هذا الأمر ستقوم البلدية بتوزيع حاويات جديدة بعد أن وصلتها إلى جميع المناطق التي تستلزم ذلك وذلك إضافة للحاويات القديمة التي وزعتها خلال الفترة الماضية.
وأكد الشيخ أنه في الشق الثاني لهذا الأمر سيتم اتخاذ عقوبات رادعة لكل من لا يلقي القمامة في الحاويات المخصصة لها وفي التوقيت الذي تحدده البلدية مبيناً أن البلدية والشرطة ستراقبان هذا الوضع من خلال دوريات مشتركة ليلية ونهارية لمعاقبة كل من يخالف وذلك وفقاً لتعميم أصدره محافظ الريف بهذا الشأن الأحد.
ونوه الشيخ بتحسن موضوع النظافة عن السابق بعد الجولات المتتابعة لمحافظ الريف والإجراءات التي تم اتخاذها مؤكداً التزام الأهالي حتى الآن برمي القمامة في حاوياتها موضحاً أن حجم قمامة المدينة يصل في القطاع الذي يتبع للبلدية لحوالي 600 طن يومياً، بينما يصل في القطاع الشرقي لـ400 طن مبيناً أنه بانتظار أن يتم التعاقد على هذا القطاع، فإن البلدية ستقوم بترحيل القمامة الخاصة به مؤكداً تخصيص المدينة بعدد من الآليات التي ستساعد في حل مشكلة النظافة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock