شؤون محلية

المازوت متوفر على «الطرقات» في حمص لكن غير نظامي وبسعر السوق السوداء

| حمص- نبال إبراهيم

طالب أعضاء مجلس محافظة حمص خلال جلساته المنعقدة بالدورة العادية الثانية بمتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية والالتزام بالمعايير الدقيقة والمطلوبة لها وإعطاء الأولوية للمشاريع الكبيرة والمهمة منها، مشددين على ضرورة إنهاء تنفيذ المشاريع السابقة ثم البدء بالمشاريع الجديدة.
وتركزت مداخلات الأعضاء على موضوع البطاقة الذكية ومعاناة الحصول عليها ومدى الجدوى منها والنقل الداخلي والخطوات المتخذة لتطويره ومعاناة المواطنين من قلة وسائط النقل في الريف والمدينة، وشددوا على ضرورة معالجة ومكافحة تهريب مادتي المازوت والغاز بشكل جذري، منوهين بعدم حصول المواطنين على مخصصاتهم من هاتين المادتين حتى تاريخه على الرغم من أن مادة المازوت متوفرة على الطرقات بشكل غير نظامي وهذا ما يؤكد أن المادة متوافرة.
وناقش المجلس أيضاً فكرة إنشاء شركة قابضة كآلية جديدة لإقامة المشاريع الاستثمارية التي تعود بالربح العام، كما تم مناقشة تقارير اللجان الدائمة والمؤقتة وتقرير اللجنة الاقتصادية الذي ركز على نقطة أساسية تؤكد أن كل مؤسسة تقوم بدورها ولكن دون تنسيق مع بعضها ما يستدعي ضرورة التنسيق بينها وخاصة فيما يتعلق بالبيانات وتوخي الدقة في الإحصائيات.
وتم أيضا إقرار مشروع الموازنة المستقلة للعام الجاري، والتأكيد على إيجاد حل مناسب لمعاناة أهالي قرية الصيادية بسبب سوء الطريق الرئيسي المؤدي إلى القرية ودراسة طريق قبي العامرية وإدراجه ضمن خطة العام الحالي.
ووافق أعضاء المجلس بالإجماع على كتاب مديرية الشؤون المالية حول آلية توزيع عمال النظافة على الوحدات الإدارية والبلديات، وعلى العديد من قرارات مجالس البلديات والبلدات المتضمنة فرض رسوم مقابل خدمات شهرية على المحال التجارية الحرفية والمهنية في مجال عملها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock