شؤون محلية

كل ساعة يراجع مشفى المجتهد 1800 مريض … الحسيني لـ«الوطن»: استجرار الأجهزة الطبية أصبح موحداً لجميع المشافي

| فادي بك الشريف

بيّن مدير مشفى دمشق «المجتهد» محمد هيثم الحسيني لـ«الوطن» أن استجرار الأجهزة الطبية أصبح موحداً لجميع المشافي الصحية والطبية والتعليمية والخدمات العسكرية في القطر وذلك عن طريق وزارة الصحة، بحيث تحدد كل جهة أولوياتها من الأجهزة والأدوية وترسلها للوزارة التي تضع أولويات وتستجر هذه المواد.
وأكد الحسيني وجود خطة لتطوير العمل في جميع أقسام المشفى واستقدام تجهيزات نوعية، وتطوير الشعب في المشفى بتجهيزات حديثة أو ترميم الأجهزة القديمة وتحديثها، علماً أن هناك مرناناً جديداً سيدخل الشهر القادم وبأسعار رمزية جداً مقارنة مع القطاع الخاص، إضافة إلى التجهيزات التي تكون عبارة عن مناظير لقسم الهضمية والصدرية وبعض التجهيزات لقسم المخبر مؤكداً حرص المشفى على استقطاب أجهزة نوعية.
ولفت الحسيني إلى العمل على إعادة تأهيل غرف العمليات بطريقة حديثة بدءاً من الإضاءة حتى آخر جزء مهم، إضافة إلى الجانب التعليمي الذي يهدف إلى تطوير الطبيب الممارس ومهاراته وقدراته، مع طرح الأيام العلمية بمختلف التخصصات، كما هناك دورة مطولة لزرع الأسنان في قسم جراحة الوجه والفكين ومشاركة المشفى في المؤتمرات العلمية في دمشق والمحافظات.
وعن قسم الإسعاف الجديد، قال الحسيني: إنه يتم العمل بوتيرة عالية ضمن هذا المشروع، علماً أن مشكلات الصرف الصحي التي حدثت مؤخراً في دمشق أثرت في تأخير المشروع نظراً لمكان وجود المشفى، منوهاً بأنه من المتوقع أن يتم إنجاز القسم الإسعافي الجديد قبل رمضان.
وعن الأخطاء الطبية التي قد تحدث في المشافي، قال: إن هناك خطأ طبياً غير مقصود ، وهذا قد يؤثر في الحالة العامة للمريض، وهناك أخطاء وهذا وارد على مستوى مشافي العالم، وتؤدي إلى مضاعفات عند المريض.
مضيفاً: حريصون على متابعة أي إجراء أو استقصاء من الأطباء في حال ورود أي شكوى حول وجود خطأ طبي أو عدم تقديم عناية طبية لازمة، ليصار بعد ذلك إلى التدقيق بصيغة الشكاوى الوردة بحق أي خطأ طبي، مشيراً إلى التحقيق في الموضوع بشكل مفصل.
وقال: هناك بعض الحالات تصل إلى المشفى بحالة متدهورة ولكن يعتقد المريض بأن المشفى لم تقدم الخدمة المناسبة له، لكن هذا لا يعني أنه لا يصدر أخطاء عند بعض الأطباء، مشيراً إلى أن العقوبات تتراوح بين فصل الطبيب من المشفى والعقوبة المسلكية، وتوجيه إنذار أو عقوبة، وفي بعض الأحيان قد يلجأ المواطنون إلى القضاء وتحريك دعوى قضائية، والقضاء يأخذ مجراه في هذا الموضوع.
مضيفاً: لدينا 40 ألف مراجع شهرياً على مختلف الأقسام والشعب، وأجرينا 1000 عملية جراحة في الشهر، ما يعني إجراء أكثر من عملية في الساعة وعدد الخدمات المقدمة بما فيها «المخبرية والشعاعية والإسعافية» تتجاوز الـ2.5 مليون خدمة خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن مجموع الخدمات المقدمة خلال هذا العام بحدود 60 ألف خدمة، ويتم يومياً إجراء 30 عملية وسطياً في ظل وجود 12 غرفة عمليات.
ولفت الحسيني إلى تطبيق نظام الدور الإلكتروني في مشفى المجتهد، وشمل قسم الأشعة مبدئياً، ليتم تعميمه على قسم العيادات في المرحلة الثانية، وذلك بهدف تنظيم العملية بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock