سورية

الخوري: تقرير لجنة حقوق الإنسان اعتمد على مصادر معادية للدولة السورية

| وكالات

أكد اتحاد الحقوقيين العرب لدى الأمم المتحدة أمس، أن تقرير لجنة حقوق الإنسان الأخير حول حالة حقوق الإنسان في سورية، مسيّس، وأن اللجنة تعتمد على مصادر معادية للدولة السورية التي تتجاهل كل معلوماتها وتقاريرها.
وأكد ممثل اتحاد الحقوقيين العرب لدى الأمم المتحدة إلياس الخوري في مداخلة خلال أعمال الدورة العادية الأربعين لمجلس حقوق الإنسان البند4 في جنيف حول حالة حقوق الإنسان في سورية، أن اللجنة نشأت بقرار مسيّس واتسمت مواقفها وتقاريرها منذ البداية بأنها منحازة، حيث تعتمد على مصادر معادية للدولة السورية وتتجاهل كل المعلومات والتقارير التي تزودها بها الجهات الرسمية السورية.
وأشار الخوري إلى أن الأسباب الجذرية للأزمة في سورية هي وجود الإرهاب واستمرار الاعتداءات والتدخلات الخارجية لعدد من الدول، من بينها أعضاء دائمون في مجلس الأمن، بشؤونها بهدف النيل من سيادتها واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها في انتهاك سافر لمبادئ وميثاق الأمم المتحدة.
وبين الخوري أنه بعد تحرير معظم الأراضي السورية من الإرهاب ما زالت اللجنة بعيدة عن المقاربة الموضوعية لاقتراح حلول قريبة من الواقع متجاهلة أن التنظيمات الإرهابية هي السبب الرئيس لمغادرة الكثير من السوريين بلدهم هرباً من إجرامها، في حين تعرقل الدول الداعمة لهذه التنظيمات حالياً عودة المهجرين بعد أن هيأت الدولة السورية الظروف اللازمة لهذه العودة.
وأول من أمس، أكد مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف حسام الدين إلا خلال أعمال تلك الدورة، أن اللجنة الدولية لحقوق الإنسان منخرطة في تسويق الاتهامات للجيش العربي السوري، وأن التقرير الأخير حول حقوق الإنسان في سورية حافل بالمغالطات لتشويه صورة الحكومة السورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock