رياضة

البرشا يطلب الثأر من أرض بيتيس وإشبيلية يلاقي إسبانيول … ثالث السييراA يؤجج ديربي الغضب

| خالد عرنوس

تتجه أنظار عشاق الكرة الإيطالية إلى ملعب سان سيرو أو جوزيبي مياتزا الذي يشهد حلقة جديدة من ديربي مدينة ميلانو أو ما يعرف اصطلاحاً بديربي الغضب أو ديري لومبارديا الذي سيكون حاسماً للظفر بالمركز الثالث بين ميلانو وإنتر وذلك في ختام الجولة الثامنة والعشرين، ويفتتح يوفنتوس متصدر الترتيب مباريات اليوم ظهراً بلقاء جنوا ثالث عشر الترتيب على حين يستقبل نابولي الوصيف أودينيزي.
وفي الدوري الإسباني سيكون موعد برشلونة مع رحلة أندلسية يطلب فيها الثأر من ريال بيتيس الفريق الوحيد الذي تجرأ على الكاتالوني في نيوكامب وذلك في ختام الجولة الثامنة والعشرين التي تشهد لقاء كاتالونياً – أندلسياً آخر يجمع إسبانيول مع إشبيلية، وفي مواجهة منتظرة في الصراع على مقعد دوري الأبطال يلتقي فالنسيا السابع مع خيتافي الرابع والفارق بينهما ست نقاط.

الديربي اللومباردي
يعرف ديربي مدينة ميلان بعدة أسماء كديربي لامادونينا أو الديربي اللومباردي إلا أن تسميته ديربي الغضب باتت الأشهر وذلك لأسباب كثيرة ليس أقلها المنافسة الشديدة بين الفريقين على زعامة مدينة الأزياء الشهيرة بالتجارة وكرة القدم وتعد إلى جانب مدينتي تورينو وروما أكثر مدن بلاد المعكرونة شهرة على مستوى اللعبة وإذا كانت الأولى قدمت زعيم الكالشيو يوفنتوس وقبله تورينو العظيم وقدمت العاصمة روما ولازيو فإن ميلانو هي معقل الروزنييري والنييرازوري (لون لباسهما) أفضل ممثلين للطليان في دوري أبطال أوروبا، بل إن ميلان هو أحد أكثر الأندية الأوروبية تتويجاً بالمسابقات الخارجية، وفوق ذلك فإنهما صاحبا المركز الثاني بسكوديتو الدرجة الأولى بواقع 18 لقباً لكل منهما ولا يتقدمهما سوى اليوفي، وكل هذه الأمور وأكثر تجعل من لقائهما أكثر من مجرد 90 دقيقة قد تشهد كل المتعة والإثارة أو مملة على طريقة كرة الكاتناشيو في بعض الأحيان إلا أنها بالنهاية تجذب أنظار الطليان والملايين من عشاق الكرة حول العالم.

أشد غضباً
إذاً هو ديربي الغضب ولطالما كان حساساً عندما يكون الفريقان في طور المنافسة على الألقاب واليوم يتجدد الموعد وهما يتنافسان على المركز الثالث الذي يحتله ميلان رسمياً بفارق نقطة عن إنتر الرابع وسط منافسة قوية من روما وأتلانتا ولازيو، وغاب الفريقان لمواسم عديدة عن البطولات الأوروبية قبل أن يعودا هذا الموسم إلى اليوروباليغ علماً أن وضعهما الحالي على سلم الترتيب سيعيدهما إلى دوري الأبطال محط أنظار كل الأندية في القارة العجوز.
ميلان حالياً بوضع أفضل خاصة بعد سلسلة 10 مباريات من دون هزيمة وهو الأمر الذي لم يبلغه الروزنييري منذ تتويجه باللقب الأخير على مستوى السييرا A عام 2011 وأمامه فرصة بكأس إيطاليا، بينما إنتر مرّ ببعض المحطات المخيبة محلياً، وهاهو يخرج خالي الوفاض أوروبياً بالخسارة بملعبه أمام فرانكفورت ولم يتبق أمامه سوى الحفاظ على مكانه بين الأربعة الكبار، وخاض ميلان 14 مباراة في ملعب سان سيرو (9 انتصارات و3 تعادلات وهزيمتان) وبالمقابل خاض إنتر على الملعب ذاته جوزيبي مياتزا (حسب أنصاره) 12 مباراة (8 انتصارات وتعادلان وخسارتان) هذا عدا مواجهة الفريقين ذهاباً على أرض إنتر التي انتهت بفوزه بهدف وهو الفوز الثاني لصاحب الزي الأسود والأزرق في خمس مباريات متتالية منذ فوز ميلان الأخير ضمن بطولة الدوري عام 2016.

للتاريخ
تاريخياً التقى الفريقان 222 مرة بكل المسابقات ففاز الإنتر 79 مرة مقابل 76 مرة لميلان وتعادلا 67 مرة، والأهداف 300/ 297، وتقابلا ضمن بطولة الدوري الإيطالي بكل تسمياته 191 مرة والغلبة للإنتر بواقع 71 فوزاً و62 لميلان و58 تعادلاً، وعلى مستوى السييراA تواجها 169 مرة والتفوق للإنتر كذلك 63 فوزاً و52 هزيمة و55 تعادلاً والأهداف على هذا الصعيد 233/217.

توهج الزعيم
بعيداً عن المنافسة التي يتربع عليها يخوض يوفنتوس مباراته ضمن هذه الجولة على أرض جنوا وهو في قمة التوهج عقب تأهله إلى ربع نهائي دوري الأبطال بعد ليلة مشهودة على حساب أتلتيكو مدريد، وإذا كان اليوفي مرتاحاً جداً بالصدارة فإن جنوا مرتاح بوجوده وسط الترتيب بعيداً عن هموم الهبوط حالياً وعن أحلام المشاركات الأوروبية وعليه فيتواجه الفريقان من دون أي ضغوط تذكر عدا رغبة البيانكونييري بالثأر لتعادل الذهاب في تورينو ورغبة جنوا بشرف إسقاط الزعيم للمرة الأولى هذا الموسم علماً أنه أول من فرض عليه التعادل.
من جهته يستقبل نابولي الوصيف أودينيزي القريب لمثلث الهبوط وتأهل نابولي بصعوبة إلى ربع نهائي اليوروباليغ عقب تفاديه مفاجأة سالزبورغ النمساوي، ويحاول سماوي الجنوب الحفاظ على موقعه والفارق مع قطبي ميلانو عقب فقدانه خمس نقاط في الجولتين الأخيرتين، وكانت المواجهات الست الأخيرة بينهما انتهت لمصلحة نابولي وإحداها ضمن مسابقة الكأس وآخرها ذهاباً في ملعب الفريولي 3/صفر، أما الفوز الأخير لأودينيزي في سان باولو فكان قبل ثماني سنوات.

ثأر منتظر
في ذهاب الليغا وحده ريال بيتيس استطاع قهر برشلونة في نيوكامب ففاز عليه بعد مباراة مشهودة بنتيجة 4/3 وكانت الهزيمة الأخيرة للكاتالوني هذا الموسم وجاء فوز أخضر الأندلس في برشلونة بعد عقدين كاملين على آخر فوز هناك، واليوم يلتقي الفريقان مجدداً ولم تتبدل الظروف كثيراً للكاتالوني الذي خسر عقبها الصدارة لأسبوع واحد قبل أن يستردها ويبقى فيها حتى الآن مع زيادة بالفارق مع أقرب المنافسين، بينما بيتيس تحسن وضعه قليلاً فانتقل من المركز الرابع عشر إلى الثامن ليدخل المنافسة على مقعد أوروبي.
الثأر هو عنوان رحلة برشلونة إلى ملعب فيامارين وهو الذي تعود على الفوز هناك ففاز في خمس من ست زيارات آخيرة وآخرها بخماسية نظيفة بالموسم الماضي، وخاض لاعبو فالفيردي 13 مباراة ففاز بتسع منها وتعادل ثلاث مرات وخسر مرة، بينما خاض بيتيس 14 مباراة على ملعبه ففاز بست وتعادل بأربع وخسر مثلها.
بين الطموح والواقع
لم يكن أحد قبل بداية الموسم يتخيل أن يكون خيتافي بالمركز الرابع بعد 27 جولة من الليغا، بينما فالنسيا بالمركز السابع، بل إن التوقعات ربما تكون معكوسة تماماً، واليوم عندما يحل الأول ضيفاً على الثاني في الميستايا فيمكن القول إنها مباراة قمة وخاصة أنها تتعلق بمقعد دوري الأبطال فالفارق لايتجاوز ست نقاط بينهما، ولم يخسر فالنسيا خلال 9 جولات أخيرة حقق خلالها 4 انتصارات وقد خاض 14 مباراة بملعبه (4 انتصارات و9 تعادلات وهزيمة واحدة) وبالمقابل لم يخسر خيتافي خلال ست جولات فائتة حصد خلالها 14 نقطة وقد خاض 13 مباراة خارج ملعبه (4 انتصارات و6 تعادلات و3 هزائم)، وسبق لفالنسيا الفائز ذهاباً بهدف أخرج ضيفه من ربع نهائي كأس الملك بعد تبادلهما الفوز 1/صفر و3/1 علماً أن خيتافي فاز بالموسم الماضي في الليغا مرتين، وعلى الصعيد ذاته يحاول إشبيلية تعويض خيبته الأوروبية بالخروج من اليوروباليغ بمحاولة العودة إلى مربع الكبار عندما ينزل بضيافة إسبانيول الذي يحاول بدوره تمثيل إسبانيا قارياً وقد احتل أحمر الأندلس المركز السادس مع نهاية الجولة 27 بفارق خمس نقاط عن خيتافي الرابع، بينما يحتل أزرق برشلونة المركز الثاني عشر بفارق 5 نقاط عن آخر مقاعد اليوروباليغ، وكان إشبيلية فاز في آخر مواجهة على ملعب باور بثلاثية نظيفة قبل أن يفوز بأرضه ذهاب الموسم الحالي بصعوبة 2/1، وفيما يلي مباريات اليوم:
الإسباني – الأسبوع 28
إيبار * بلد الوليد (1.00)، إسبانيول * إشبيلية (5.15)، فالنسيا * خيتافي، فياريال * رايو فاليكانو (7.30)، بيتيس * برشلونة (9.45).

الإيطالي – الأسبوع 28
جنوا * يوفنتوس (1.30)، لازيو * بارما، أتلانتا * كييفو فيرونا، إيمبولي * فرزينوني (4.00)، نابولي * أودينيزي (7.00)، ميلان * إنتر ميلانو (9.30).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock