سورية

مجزرة جديدة لـ«التحالف» في الباغوز ومسلسل القضاء على داعش يتواصل!

| الوطن - وكالات

مع تمديد «قوات سورية الديمقراطية –قسد» لفترة عرض المشاهد الأخيرة من «مسلسل» القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في بلدة الباغوز جيبه الأخير في شرق الفرات، ارتكب «التحالف الدولي» الداعم لها مجزرة جديدة في البلدة أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى بين المدنيين.
ونقلت وكالة «سانا» للأنباء عن مصادر أهلية: أن «طيران التحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن الدولي نفذ خلال الساعات القليلة الماضية عشرات الغارات الجوية على منطقة مخيم الباغوز ومحيطه ما أدى إلى وقوع العديد من الشهداء والجرحى أغلبهم من النساء والأطفال الهاربين من بطش إرهابيي داعش ناهيك عن الدمار الكبير الذي أتى على معظم معالم المنطقة».
وأول من أمس، انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، واشنطن على القصف العشوائي الذي يشنه تحالفها على الباغوز في ريف دير الزور شرقي البلاد.
واللافت أن قصف «التحالف الدول»، ترافق مع إعلان «قسد»، أمس، تباطؤ العمليات العسكرية ضد آخر جيوب داعش في الباغوز، بذريعة احتجاز التنظيم لـ300 مدني ومسلحين من «قسد».
وزعمت مصادر في «قسد» وفق موقع قناة «سكاي نيوز» الإخبارية، بسقوط قتلى وجرحى من جراء ثلاث هجمات انتحارية نفذها مسلحو داعش قرب الباغوز، مشيرة إلى أن 3 نساء نفذن هجمات انتحارية في الموقع الذي يستسلم فيه الخارجون من المنطقة.
وفي وقت لاحق من يوم أمس، ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أنه جرت عمليات «قصف مكثفة ومتصاعدة» ضمن مزارع الباغوز، حيث نفذت طائرات «التحالف الدولي» ضربات وغارات مكثفة على المنطقة، بالتزامن مع قصف صاروخي مكثف من قبل «قسد»، وترافقت عمليات القصف مع اشتباكات واستهدافات في ساحة المعركة، وسط «تقدم جديد» لـ«قسد» في المنطقة.
ويرى مراقبون أنه مع إعلان «قسد»، تباطؤ العمليات العسكرية ضد آخر جيوب داعش في الباغوز، يتوقع ارتكاب «التحالف الدولي» المزيد من المجازر بحق المدنيين في البلدة، رغم أن اتفاق تم الإعلان عنه بين داعش من جهة و«قسد» و«التحالف الدولي» من جهة ثانية على خروج مسلحي التنظيم الراغبين بأمان.
على صعيد متصل، أفادت اللجنة الدولية للإنقاذ، بحسب «أ ف ب»، بأن «مخيم الهول» الواقع في مناطق سيطرة «قسد» بريف الحسكة، «يشهد أوضاعاً إنسانية بائسة، وبات يؤوي أكثر من 69 ألف شخص، مع وصول نحو ثلاثة آلاف شخص في اليومين الأخيرين من الباغوز».
ولقي 122 شخصاً حتفهم، 80 بالمئة منهم أطفال دون الخمس سنوات، خلال رحلتهم إلى «مخيم الهول» أو بعد وصولهم بفترة قصيرة، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سورية الذي توقع وصول آلاف الأشخاص إلى المخيم في الأيام المقبلة.
إلى ذلك، ذكر «المرصد»، أن تحضيرات تجري لاستقبال دفعة جديدة خارجة من الباغوز، ومن المرتقب وصول الدفعة كاملة خلال ليل أمس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock