رياضة

في الأسبوع السابع من إياب شباب الممتاز … الصدارة على حالها والشرطة بين الآمنين

| الوطن

استمر دوري شباب الممتاز بتسجيل الأرقام القياسية بنسب التسجيل، فسجل الأسبوع السابع من الإياب 29 هدفاً علماً أنه لم تجر مباراة النواعير والحرفيين لانسحاب الأخير، ولو حضر لزادت نسبة التسجيل لأن فريق الحرفيين يخسر مبارياته بأرقام عالية.
وعلى ذكر انسحاب الحرفيين فقد وعى اتحاد كرة القدم أخيراً إلى هذه الظاهرة فأوقف الفريق وشكل لجنة للتحقيق في الموضوع، وأعتقد أن قرار اتحاد كرة القدم، تأخر كثيراً لأن الأمور حسمت بنسبة كبيرة على جبهة الهبوط، وفريق الحرفيين هابط لا محالة، ليس لأنه يحتل المركز الأخير بثلاث نقاط فقط، بل لأنه غير قادر على استكمال مبارياته وخصوصاً التي تجري خارج أرضه، ويخشى المراقبون أن تنتقل عدوى الشباب إلى فريق الرجال الذي بات لا حول له ولا قوة، وبات الدوري يشكل على النادي ضغطاً كبيراً وخصوصاً على صعيد النفقات المالية.

بين اثنين
في المؤخرة أنهى الشرطة ارتباطه بها بعد فوزه على الساحل 2/1 ووصوله إلى النقطة العشرين منضماً إلى المنطقة الدافئة بعد أن حقق العديد من الانتصارات الباهرة في الإياب وأهمها كان على فارس الدوري تشرين 2/1.
والمنافسة على الهروب من الهبوط انحصرت بين فريقي الساحل وجبلة ولكل منهما تسع نقاط، لكن جداء اللقاءين اللذين جمعاهما في الذهاب والإياب هو لمصلحة الساحل الذي فاز ذهاباً 2/1 وإياباً 1/صفر، وبالتالي فإن بقي الفريقان متساويين بالنقاط مع نهاية الدوري فهذا سيصب بمصلحة الساحل وسيرافق جبلة فريق الحرفيين بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

بين تشرين والكرامة
المنافسة على اللقب باتت محصورة بين تشرين والكرامة، الكرامة حالياً بالمقدمة وله 49 نقطة يليه تشرين بـ47 نقطة وإذا افترضنا جدلاً أن تشرين فاز على جبلة باللقاء المؤجل فسيتقدم بفارق نقطة، وعليه فإن اللقاء الذي سيجمعهما في الأسبوع الحادي عشر باللاذقية سيحدد اسم البطل، وكان الكرامة فاز بالذهاب 4/صفر وهنا نستثني أهمية المباريات المتبقية للفريقين ولكن أصعبها سيكون لتشرين حيث سيواجه الاتحاد والوحدة والجيش خارج أرضه وتلك مباريات صعبة قد لا تبشر بالخير.
بقية الفرق تتنافس على مراكز الترضية وأبرزها الاتحاد والوحدة اللذان يتنافسان على ثالث ورابع الترتيب.

النتائج
في النتائج فاز الكرامة على المجد 4/1 وتشرين على الطليعة 4/1 والوحدة على حطين 4/صفر والوثبة على جبلة 5/2 والشرطة على الساحل 2/1 والنواعير على حرفيي حلب 3/صفر بالتغيب وتعادل الجيش مع الاتحاد 1/1.

الأسبوع الثامن
تشرين الوصيف يلعب مباراته المؤجلة مع جبلة اليوم (الثلاثاء) بمدينة جبلة، وهي مهمة لكلا الفريقين، تشرين يريدها للصدارة وجبلة يبحث عن نقاط الهروب، والأفضلية ستكون لتشرين الذي فاز ذهاباً 5/صفر، الكرامة متصدر الدوري يواجه الجيش في أولى مباريات المرحلة الثامنة من الإياب، الكرامة أفضل وأجهز، والجيش أقوى على أرضه، أفضلية المباراة للكرامة الذي فاز ذهاباً 3/صفر.
الاتحاد يحل ضيفاً على الطليعة، الفريقان متوازنان، فالاتحاد يملك أفضلية فنية، بينما يملك الطليعة سلاحي الأرض والجمهور، التعادل قد يكون سيد الأحكام، وذهاباً فاز الاتحاد بهدف نظيف، الجاران الوحدة والمجد يلتقيان في الجلاء، المباراة لن تتأثر بحساسية لقاءات الديربي، فالوحدة بوادٍ، والمجد بوادٍ آخر، وفوز الوحدة أكثر منطقية، في الذهاب تعادل الفريقان بلا أهداف.
حطين يستقبل الساحل في اللاذقية، الضيف يبحث عن مبتغاه في هذه المباراة ليغادر مناطق الخوف، وحطين يريد الارتقاء أكثر على جدول الترتيب، نظرياً حطين قادر على حسم المباراة كما فعل ذهاباً 2/1.
الشرطة المنتشي بانتصارات متتالية يستقبل جبلة المتراجع والمهدد بالهبوط، كفة الشرطة أوزن وهو مقبل على فوز منتظر، وقد يدرك جبلة التعادل كما حدث في الذهاب 1/1.
أخيراً لن تقام مباراة الحرفيين مع تشرين لانسحاب فريق الحرفيين من الدوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock