سورية

ترامب أعلن انتهاء «مسرحية» الباغوز … الجيش يقضى على دواعش في شرق حمص وعودة 126 عائلة مهجرة إلى ريف القصير

| حمص- نبال إبراهيم - دمشق- الوطن- وكالات

بينما قضى الجيش العربي السوري على العديد من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في أقصى ريف حمص الشرقي، عادت 126 عائلة مهجرة تضم مئات المواطنين إلى منازلهم في البويضة الشرقية بريف القصير في ريف حمص الجنوبي الغربي.
من جهة ثانية، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتهاء مسرحية «قوات سورية الديمقراطية-قسد» و«التحالف الدولي» الداعم لها في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في آخر جيب له في شرق الفرات، وذلك بتأكيده، أنه سيتم القضاء على آخر معاقل التنظيم «هذه الليلة (ليل الأربعاء الخميس)».
وفي التفاصيل، ذكر مصدر عسكري في غرفة عمليات ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»، أن الجيش العربي السوري، اشتبك أمس مع مسلحي داعش على اتجاه إحدى المحاور الواقعة على الطريق الواصل ما بين منطقتي حميمة والمحطة الثانية في البادية الشرقية وأوقعت عدداً من أفرادهم قتلى ومصابين.
كما استهدف الجيش بنيران أسلحته الرشاشة والمدفعية الثقيلة تحركات للتنظيم بمحيط المحطتين الثانية والثالثة وإلى الشمال الشرقي من مدينة تدمر وشرق السخنة وعلى اتجاه منطقة سد عويرض وعلى امتداد المنطقة الواقعة بالقرب من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.
من جهة ثانية، وضمن إطار الجهود الحكومية وخطة محافظة حمص لإعادة الأهالي إلى قراهم وأراضيهم، عادت أمس 126 عائلة لقرية البويضة الشرقية بريف مدينة القصير في ريف حمص الجنوبي، بعد تحرير الجيش العربي السوري وحلفائه والقوات الرديفة المنطقة من التنظيمات الإرهابية.
وباحتفال جماهيري حاشد أقيم بالقرية تم استقبال المئات من المواطنين المهجرين العائدين إلى منازلهم، وذلك بمشاركة محافظ حمص طلال البرازي وأمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية وفعاليات اجتماعية ودينية وشعبية، حيث تم رفع علم الجمهورية العربية السورية وسط ساحة القرية ولافتات تعبر عن امتنانهم للجيش والرئيس بشار الأسد.
وأكد محافظ حمص خلال الاحتفال، أن المحافظة مستمرة بخطتها وضمن الدعم الحكومي لعودة كل الأهالي إلى بلداتهم وقراهم وأحيائهم، وأشار إلى أنه سيتم العمل على تقديم كل الخدمات المطلوبة للأهالي العائدين لتعود الحياة الطبيعية والزراعية لأراضي القرية.
بدورهم عبر عدد من أهالي قرية البويضة الشرقية العائدين عن فرحتهم بالعودة التي أنستهم ألم الغياب عن القرية لسنوات طويلة، مؤكدين أنهم مصرين على العودة رغم الأضرار وسيعيدون إعادة إعمار القرية وإعادة الحياة للأراضي الزراعية للتأكيد أن إرادة الحياة انتصرت لدى السوريين.
على صعيد آخر، زعمت وكالة «هاوار» الكردية للأنباء، أن اشتباكات قوية تدور في «الباغوز الصغيرة»، الواقعة جنوب شرق بلدة الباغوز على الحدود السورية – العراقية، بين مسلحي «قسد»، ومسلحي تنظيم داعش.
وادعت الوكالة، أن القوات الخاصة التابعة لـ«قسد» «تقتحم الباغوز الصغيرة»، وأشارت إلى أن «الباغوز الصغيرة تعد آخر معقل للمرتزقة (الدواعش) في (بلدة) الباغوز»، وذلك بعد مزاعم «قسد» بالسيطرة على «مخيم الباغوز»، على حين ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن مجزرة وقعت في الباغوز من جراء قصف «التحالف الدولي».
وفي وقت لاحق من يوم أمس ذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني أن الرئيس الأميركي أعلن أنه «سيتم القضاء على آخر معاقل تنظيم داعش في سورية هذه الليلة»، وذلك في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض قبل توجهه إلى ولاية أوهايو.
وخلال تصريحاته حمل ترامب خريطتين للصحافة إحداهما تمثل الوضع الحالي لتنظيم داعش والثانية قال إنها من ليلة الانتخابات، بحسب ما ذكر الموقع نقلاً عن قناة «CBS news» الأميركية.
وصرح الرئيس الأميركي، بأن الولايات المتحدة ستبقي على قرابة 400 جندي أميركي في شمال شرق سورية.
على خط مواز، كشف ضابط عراقي مسؤول بحسب صحيفة «القدس العربي»، عن تسلل العشرات من مسلحي داعش من سورية إلى العراق، وأكد المصدر أن «معظم المسلّحين الفارين، هم من القادة العسكريين ومقاتلي النخبة المخططين لعمليات تنظيم داعش ويعتمد عليهم زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في أي هجوم مسلّح، كما يعتمد عليهم باحتلال المدن إن كان في العراق أو سورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock