شؤون محلية

90 باصاً نقلت 9 مليوناً راكب في دمشق وريفها في عام … حداد: السائق الذي يتقاضى زيادة 50 ليرة سيغرم بإيراد الباص ليوم كامل ويحرم من العمل

| محمود الصالح

بين المدير العام للشركة العامة للنقل الداخلي بدمشق سامر حداد عن توزيع 20 باصاً جديداً من الدفعة الأخيرة التي وصلت القطر على خطوط صحنايا وجرمانا والدوار الجنوبي وباب توما وقطنا وضاحية الأسد ومساكن الحرس، مشيراً إلى أنه سيتم عقد اجتماع خلال الأيام القادمة مع عضوي المكتب التنفيذي في دمشق وريفها لدراسة واقع خطوط النقل الداخلي على جميع الخطوط وتوزيع الباصات الموجودة حسب أولوية كل خط، مع الأخذ بالحسبان حجم ضغط الركاب على كل خط.
واكد حداد أن عدد الباصات العاملة على الخطوط في دمشق وريفها 90 باصاً مقسمة بالتساوي بين الريف والمدينة، وبعد إضافة العشرون باصاً الجديدة أصبح المجموع 110 باصات، لافتاً إلى أن عدد الركاب الذين تم نقلهم خلال العام الماضي بواسطة باصات الشركة 9 ملايين راكب.
وأشار حداد إلى أنه يجري إعادة تعمير 64 باصاً سنوياً وهناك 3 آلاف عملية صيانة دورية للباصات العاملة على الخطوط، على الرغم من خروج أغلب منشآت الشركة من الخدمة وهي رحبات عدرا والقابون والزبلطاني والسبينة، مضيفاً: الآن لا يوجد سوى مركز الشركة في باب مصلى، منوهاً بوجود لجنة هندسية تدرس الواقع الفني للشركة وتحديد احتياجات إعادة تأهيل الرحبات وتحديد الخسائر التي تعرضت لها الشركة، حيث تعرض 90 بالمئة من باصات الشركة للحرق والتخريب، وتقدر الخسائر بحدود 9 مليارات ليرة.
وعن شكوى بعض المواطنين من عدم إعادة البعض من السائقين لتكملة 100 ليرة سورية بحجة عدم وجود فراطة، أكد حداد أنه لا يجوز أن يدفع المواطن أكثر من التعرفة المحددة والبالغة 40 ليرة في المدينة و100 ليرة لأطول خط في الريف، والسائق ملزم بإعادة ما زاد عن التعرفة للمواطن، وفي حال عدم إعادتها هناك عقوبات رادعة لدى الشركة والتموين وشرطة المرور، حيث يتم تنظيم ضبط بحق السائق وتطبق بحقه العقوبة المناسبة، في الشركة هناك عقوبات داخلية منها حرمان السائق من قيادة الباص وتأخير الترفيع وحرمانه من الحوافز، مبيناً أن المواطن غير مضطر للحضور إلى الشركة لتقديم الشكوى وهناك أمامه عدة خيارات، أما تقديم الشكوى للمفتش الذي يصعد إلى الباص أو إلى مراقب الخط أو الاتصال على الرقم المدون على جميع الباصات، وأن يحدد اسم الخط وساعة المخالفة والشركة تقوم بالمتابعة وإعادة حق المواطن ومعاقبة السائق، أما إذا ثبت أن هناك من يأخذ 50 ليرة زيادة – علما لم تصلني شكوى بذلك – فيتم تغريم السائق بإيراد الباص ليوم كامل وحرمانه من العمل على الباص إضافة إلى العقوبات الأخرى، نحن تردنا في بعض الأحيان شكوى حول أخذ 10 ليرات زيادة ونقوم بمعاقبة السائق فورا، وفي حال كانت هذه الشكوى موجودة أرجو إعلامنا بذلك وسيجد المواطن التجاوب الفوري لمعالجة ذلك.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock