عربي ودولي

العفو الدولية: أميركا ارتكبت جرائم حرب في الصومال

| وكالات

أكدت منظمة العفو الدولية أن الجيش الأميركي قام بقتل مدنيين خلال الضربات التي ينفذها ضد حركة الشباب الصومالية المتطرفة ما يرقى إلى ارتكاب «جرائم حرب».
ونقلت فرانس برس عن المنظمة قولها في تقرير صدر بعنوان «حرب الولايات المتحدة الخفية في الصومال: إن «القوات الأميركية نفذت أكثر من مئة غارة بواسطة طائرات حربية وطائرات دون طيار خلال العامين الماضيين في الصومال ما يزيد عن عدد الضربات الجوية الأميركية في اليمن وليبيا معاً خلال الفترة ذاتها».
وأوضح التقرير أن «الضربات تشكل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني وبعضها قد يرتقي إلى جرائم حرب» مشيراً إلى أن الضربات نفذت بين الـ16 من تشرين الأول 2017 والـ9 من كانون الأول 2018 في شابيل السفلى جنوب غرب الصومال.
بدوره قال الخبير العسكري لدى منظمة العفو براين كاسنر: إن «حصيلة القتلى المدنيين التي تبينت لنا جراء عدد ضئيل فقط من الضربات توحي بأن السرية المحيطة بالدور الأميركي في حرب الصومال تشكل في الواقع ستاراً للإفلات من العدالة».
وأضاف كاسنر: إن «استنتاجاتنا تتعارض مباشرة مع تأكيدات الجيش الأميركي المتكررة بشأن عدم وقوع أي إصابات مدنية في الصومال».
وتواصل الولايات المتحدة عملياتها في العديد من دول العالم تحت ذريعة محاربة الإرهاب في الوقت الذي تؤدي تلك العمليات إلى وقوع مجازر بين صفوف المدنيين كما هو الحال في سورية وأفغانستان واليمن وليبيا وغيرها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock