رياضة

نجم سلة الوثبة زكريا الحسين: سأبقى في النادي وسوف ننافس بقوة في الأولى

| مهند الحسني

باتت سلة رجال الوثبة قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدرجة الأولى، وقد حقق الفريق انتصارات كبيرة وبفوارق رقمية، ولم يتلق أي خسارة في دوري الدرجة الثانية، وبدا واضحاً العمل الجيد الذي يقوم به الجهاز الفني للفريق الذي يضم لاعبين من طراز النجوم.
«الوطن» التقت مع أحد هؤلاء اللاعبين الذين لم يكتب له المشاركة مع الفريق بعدما لحقت به لعنة الإصابة، وأبعدته والفريق بأمس الحاجة لخدماته، وخاصة في نهائي كأس الجمهورية أمام فريق الجيش، لكنه بدأ يتماثل للشفاء، وعودته باتت قريبة لكونه أحد نجوم السلة السورية بعد أن لعب لأندية كثيرة، الوحدة والكرامة والاتحاد، وحالياً الوثبة، إنه اللاعب زكريا الحسين الذي التقيناه وأجرينا معه الحوار التالي:

ما سبب غيابك الطويل عن مباريات فريقك منذ بداية الموسم؟
سبب غيابي يعود للإصابة الأولى التي لحقت بي في مباراتنا مع الكرامة، (تمزق بأربطة كاحل القدم اليمنى)، وبسبب ضغط مباريات كأس الجمهورية، عدت للعب لمساعدة فريقي بفترة قصيرة، ولعبت ضد الاتحاد، ثم ضد الجيش بحمص، بعد أقل من يومين أصبت بكسر بقاعدة المشط الخامس بالقدم اليسرى، وغبت لباقي مباريات الكأس.

ماذا تتوقع لسلة الوثبة من نتائج هذا الموسم؟
أتوقع نتائج جيدة، وخصوصاً بعد الأداء المشرف الذي قدمناه كإدارة وفريق إضافة إلى حالة الاستقرار الإداري والفني، أتوقع المنافسة على الألقاب القادمة في السنة المقبلة بعد تأهلنا للدرجة الأولى، وهذا يتطلب عملاً جماعياً متكاملاً من الإدارة والكادر واللاعبين.

لماذا لم تتم دعوتك للمنتخب الوطني؟
لم تتم دعوتي للمنتخب بسبب الإصابات التي عانيت منها، وأيضاً قبل الإصابات كان الاعتماد على اللاعبين الذين أعمارهم صغيرة، هذا أدى إلى ظلم للاعبين من فئة العمرية بين (الـ25 والـ29) سنة، مع العلم أنه في النافذة الأخيرة من التصفيات الآسيوية، لم تكن التشكيلة تمتلك أعماراً صغيرة، وأنا أعمل بجهد كبير للعودة لمستوى أستطيع من خلاله تمثيل بلادي خارجياً.
هل ستبقى مع الوثبة أم لديك عروض جديدة؟
لا أبداً، سأبقى مع الوثبة للموسم القادم، فالاستقرار الذي نعيشه كلاعبين لم أجده في باقي أندية سورية، ونتمنى من كل إدارات الأندية أن تسعى لتأمين الاستقرار للاعبين بفرقها برياضة كرة السلة، لأنه أمر مهم جداً.

هل سبب بقائك بالوثبة هو وجود شقيقك عزام كمدرب للفريق؟
الكابتن عزام بنظري وبنظر كل أسرة السلة السورية، هو من أكثر المدربين نجاحاً على الصعيد الفني، ليس لأنه أخي، بل لنتائجه الجيدة بالآونة الأخيرة، وأضف على ذلك أنه يستفيد من قدرات اللاعبين، والأسماء الموجودة في الفريق على أكمل وجه، ومواكب للتطورات بهذه الرياضة.

أنت لعبت لكثير من الأندية فأين وجدت نفسك؟
أنا ابن نادي الوثبة، لعبت للكرامة ثم الوحدة ثم الاتحاد، ووجدت نفسي بنادي الوثبة نظراً للاحتراف المثالي الذي نعيشه بكل جوانبه.

كيف يمكن أن نبني منتخباً وطنياً قوياً؟
بناء منتخب قوي ومتطور بحاجة لتوفر الكثير من المقومات، من خلال وضع نظام لدوري تلعب فيه الأندية مباريات كثيرة وقوية، وأيضاً السماح للأندية باستقدام لاعب أجنبي، مع إمكانية وضع خطط عمل على المواهب الصغيرة، والاستفادة من المواهب والخبرات، وأيضاً تأمين معسكرات خارجية لمنتخب الفئات العمرية تكون على مستوى قوي.

ما مدى اهتمام الإدارة بأمور اللعبة بالنادي؟
أهم ما يميز نادي الوثبة أن وراءه إدارة متميزة تتمثل بالأستاذ أياد سباعي الذي يسعى بكل طاقته لتأمين كل ما يلزم الفريق دون تقصير، ونحن نعيش كفريق صمن أجواء احترافية أكثر من مثالية، وهذا يعطينا الدافع لبذل كل ما لدينا من طاقة لتقديم الأفضل، وتحقيق نتائج توازي هذا العطاء.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock