رياضة

بطل أوروبا يواصل عثراته بتصفيات يورو 2020 خماسية ثانية للأسود ورباعية للديوك

| خالد عرنوس

خيب بطل أوروبا البرتغالي الآمال بخروجه متعادلاً مع نظيره الصربي بهدف لمثله ضمن الجولة الثانية للتصفيات المؤهلة إلى يورو 2020 بعد مباراة شهدت خروج قائده رونالدو مصاباً، وحقق منتخبا إنكلترا وفرنسا فوزين آخرين بالتصفيات بتكرارهما الحصيلة التهديفية التي خرج بها لاعبوهما من المباراة الأولى مع اختلاف عدد الأهداف المتلقاة فسجل الأسود الثلاثة خماسية ثانية مقابل هدف بينما اكتفى الديوك برباعية نظيفة هذه المرة، وسجل المنتخب التركي فوزاً ثانياً على التوالي ليزاحم أزرق فرنسا على الصدارة، فماذا حدث في اليوم الخامس للتصفيات؟… نتابع في السطور التالية.

النتائج المسجلة
تركيا * مولدافيا 4/صفر، البرتغال * صربيا 1/1، فرنسا * آيسلندا 4/صفر، مونتينيغرو * إنكلترا 1/5، كوسوفو * بلغاريا 1/1، لوكسمبورغ * أوكرانيا 1/2، أندورا * ألبانيا صفر/3.

الترتيب
• مج 1: إنكلترا 6 نقاط، بلغاريا نقطتان، كوسوفو ومونتينيغرو نقطة واحدة، تشيكيا بلا رصيد.
• مج 2: أوكرانيا 4 نقاط، لوكسمبورغ 3 نقاط، البرتغال نقطتان، صربيا نقطة واحدة، ليتوانيا بلا رصيد.
• مج 8: فرنسا وتركيا 6 نقاط، ألبانيا وآيسلندا 3 نقاط، أندورا ومولدافيا بلا رصيد.

كلاكيت ثاني مرة
حقق المنتخب الإنكليزي فوزاً جديداً بخماسية ثانية على أرض مونتينيغرو رداً على هدف السبق الذي تقدم به أصحاب الأرض ونال الهداف هاري كين حصته من التسجيل من خلال الهدف الثالث رافعاً حصيلته إلى 22 هدفاً دولياً في 37 مباراة منها 18 على الصعيد الرسمي ومنها 8 أهداف في عام 2018، واختتم زميله سترلينغ الأهداف ليصل إلى هدفه الرابع في صدارة هدافيها، وسبق للاعب السيتي تسجيل 4 أهداف سابقة فقط خلال 47 مباراة دولية خلال 6 أعوام سابقة، وسجل مايكل كين هدفه الدولي الأول في ظهوره الرابع وسجل باركلي الهدفين الثاني والرابع وفي سجله سابقاً هدفان سجلهما قبل 4 أعوام، وكان المنتخب الإنكليزي بدأ التصفيات بخماسية بمرمى تشيكيا ليسجل أفضل بداية بتاريخه بالتصفيات الأوروبية.
وفي باريس احتفل الفرنسيون مع منتخبهم بمرور مئة عام على تأسيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم وترافق الاحتفال مع رباعية ثانية على التوالي سجلها الديوك وتناوب على تسجيلها (أومتيتي وجيرو ومبابي وغريزمان) وسبق لوصيف بطل أوروبا وبطل العالم أن فاز 4/1 على مولدافيا في مستهل التصفيات، وبلغ جيرو هدفه رقم 35 لينفرد بالمركز الثالث لهدافي الزرق تاريخياً متقدماً على تريزيغيه (34 هدفاً) وخلف هنري (51) وبلاتيني (41) وجاء رقم لاعب تشيلسي بعد 89 مباراة.
فريق ثالث كرر ما فعل بالجولة الأولى هو البرتغالي بطل النسخة الأخيرة من البطولة فقد تعادل للمرة الثانية على أرضه وهذه المرة بهدف لمثله مع ضيفه الصربي الذي تقدم عبر جزاء ترجمها هداف أياكس تاديتش (7) وتعادل دانيلو (42) وبين الهدفين خرج النجم البرتغالي رونالدو مصاباً وهو العائد للمنتخب بعد غياب قرابة 9 أشهر ليخوض مباراته الدولية 156، وهو التعادل الذي منح الأوكراني صدارة المجموعة الثانية بتغلبه على مضيفه اللوكسمبورغي بهدفين لهدف جاء ثانيهما في الدقيقة الأخيرة وبالنيران الصديقة، وكان الفريق الأوكراني الذي يقوده المدرب شيفشينكو فرض التعادل على رفاق رونالدو في المباراة الأولى من دون أهداف.
ونجح المنتخب التركي بالوصول إلى النقطة السادسة عبر فوز نظيف أيضاً برباعية نظيفة على حساب ضيفه المولدافي وسجل آخرها (كان آيهان) لاعب دوسلدورف الألماني كأول هدف دولي في سجله في مباراته الـ14 منذ 2016، ولم ينجح المنتخب التركي بالتأهل إلى يورو 2016 وقد خسر يومها أول مباراتين بالتصفيات.
وسجل منتخب كوسوفو الضيف الجديد على البطولة تعادلاً لافتاً مع ضيفه البلغاري بهدف لمثله وسبق للمنتخب الأحدث في أوروبا أن بدأ مشاركاته بتصفيات المونديال بالتعادل على أرض فنلندا وتعادل كذلك في أول مباراة بدوري الأمم مع أذربيجان سلباً علماً أنه تصدر مجموعته فيها وتأهل إلى الدرجة الثالثة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock