سورية

لجنة سورية روسية مشتركة لمعاينة آثار الهجوم الغازي بريف حماة.. وأول دورية روسية تركية مشتركة في تل رفعت … الجيش يحصد عشرات الإرهابيين من خارقي «اتفاق إدلب»

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق – الوطن - وكالات

قضى الجيش العربي السوري أمس على العشرات من تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه بعد مواصلتهم خرق «اتفاق إدلب»، على حين بدأت لجنة سورية روسية مشتركة بأخذ عينات من موقع الهجوم بالغاز السام الذي استهدف ريف حماة الشمالي السبت الماضي.
من جهة ثانية، أعلن النظام التركي عن تسيير أول دورية مشتركة مع روسيا في تل رفعت بريف حلب الشمالي.
وفي التفاصيل، فقد قضت وحدة من الجيش على مجموعات إرهابية مما يسمى «كتائب العزة» حاولت التسلل من محور بلدة لحايا باتجاه المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي لاستهداف تلك المناطق بقذائف الهاون، وفق مراسل «الوطن». كما قضت وحدة أخرى من الجيش على مجموعة من «النصرة» حاولت التسلل من أطراف الزكاة وأراضيها الزراعية والصياد ومحيط كفرنبودة نحو نقاط عسكرية للاعتداء عليها، مثبتة بريف حماة الشمالي.
كما دمرت وحدات من الجيش بضربات صاروخية تجمع آليات لمسلحي «العزة» على محور اللطامنة بمن فيها من إرهابيين.
واستهدفت ‏وحدات من الجيش بالمدفعية وراجمات الصواريخ مناطق انتشار الإرهابيين في ‎كفر زيتا و‎اللطامنة وأوقعت العديد منهم قتلى وجرحى.
أما بريف حماة الغربي، فقد استهدفت وحدة من الجيش براجمات الصواريخ مجموعة إرهابية ترفع شارات «النصرة» حاولت التسلل من أطراف بلدتي الزيارة والتوينة باتجاه نقاط الجيش بالمنطقة وحققت إصابات مباشرة في أفرادها وعتادها.
وبيَّنَ مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن وحدات من الجيش دمرت أوكاراً للمجموعات الإرهابية على أطراف بلدة الشريعة وتحركات للإرهابيين في الحويز ومحيط قلعة المضيق، وذلك رداً على خرقهم المتكرر لـ«اتفاق إدلب» واعتداءاتهم المستمرة على المدن والقرى الآمنة بريفي حماة الشمالي والغربي وعلى النقاط العسكرية، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير عتادهم الحربي.
وفي ريف إدلب، استهدفت وحدات من الجيش بالصواريخ تحركات للمجموعات الإرهابية في تحتايا والتمانعة والشيخ إدريس وأم جلال وسكيك، وذلك رداً على خروقاتها لـ«اتفاق إدلب» وقصفها نقاط الجيش، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
بموازاة ذلك، أعلنت وزارة الدفاع في النظام التركي، في بيان أن الجيش الروسي وجيش الاحتلال التركي أجريا أول دورية مشتركة في تل رفعت بريف حلب الشمالي، وذلك بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.
وجاء في البيان: «من أجل ضمان الاستقرار ووقف إطلاق النار في المنطقة ومنع الهجمات على جيشنا، نفذت القوات المسلحة التركية والروسية للمرة الأولى دورية مستقلة ولكن تم التنسيق بشكل متبادل في مدينة تل رفعت السورية».
من جهة ثانية، ذكرت الوكالة، أن خبراء روس وسوريين وصلوا أمس إلى بلدتي العزيزية والرصيف في ريف حماة الشمالي، لأخذ عينات من الأراضي الزراعية وأحياء البلدتين، اللتين تعرضتا السبت الماضي لهجوم صاروخي بقذائف مذخرة بمواد سامة مجهولة، نفذه مسلحون من المنطقة المصنفة على أنها «المنزوعة السلاح».
ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في حماة: أن لجنة الخبراء المشتركة، زارت قرية الرصيف والتقت الأهالي والمدنيين، كما قامت بزيارة مشفى السقيلبية الوطني للوقوف على الحالات الطبية التي وصلت إليه، والاستماع إلى الأطباء الذين أشرفوا على علاج المصابين.
وبيّنت، أن اللجنة أخذت عينات من ملابس المصابين، إضافة إلى العينات التي تم الحصول عليها من التربة والمياه في بلدة الرصيف، وذلك تمهيداً لمعرفة ماهية المواد السامة المستخدمة في الهجوم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock