رياضة

الوطني والأولمبي أداء ونتيجة

| فاروق بوظو

تابعت باهتمام خلال الأيام العشرة الأخيرة اللقاءات الودية الثلاثة لمنتخبنا الوطني الأول مع كل من منتخبات العراق والأردن والإمارات.. كما تابعت أيضاً اللقاءات الرسمية الثلاثة لمنتخبنا الأولمبي ضمن مجموعته الآسيوية الخامسة لبطولة آسيا تحت 23 سنة.
ففي اللقاء الأول لمنتخبنا الوطني مع المنتخب العراقي ضمن بطولة الصداقة بمدينة البصرة لم يستطع منتخبنا تحقيق نتيجة إيجابية في هذا اللقاء بسبب اعتماده على الأسلوب الدفاعي بشكل عام وحرصه على الاحتفاظ بالكرة بمناسبة وغير مناسبة، وهذا ما أتاح للمنتخب العراقي القدرة على السيطرة وتحقيق الفوز بهدف وحيد في الدقيقة السادسة والسبعين من زمن اللقاء.
أما في اللقاء الثاني والأخير لمنتخبنا مع المنتخب الأردني في هذه البطولة الرسمية، فقد تمكن منتخبنا من تحقيق الفوز بهدف وحيد في الدقائق الخمس الأخيرة من زمن المباراة من خلال تحسن الأداء وتحقيق الأفضلية أداء ونتيجة.. أما في المباراة الودية الثالثة لمنتخبنا الوطني مع المنتخب الإماراتي، فقد كان التعادل من دون أهداف هو نتيجة اللقاء من خلال عرض جيد قدمه المنتخبان الوطنيان خلال شوطي المباراة، ويبقى لي القول: إن أداء ونتائج منتخبنا الوطني في هذه اللقاءات الرسمية والودية الثلاثة كانت إيجابية بكل المقاييس في ظل غياب أبرز نجمين من نجوم منتخبنا الوطني عمر السومة وعمر خريبين.
أما منتخبنا الأولمبي، فقد استطاع تحقيق الفوز وبجدارة في أول لقاءين من لقاءات الجولة الأولى لتصفيات المجموعة الخامسة لهذه البطولة الآسيوية مع كل من المنتخبين القيرغيزستاني والكويتي إضافة لتحقيقه التعادل مع المنتخب الأولمبي الأردني. وبذلك يكون منتخبنا الأولمبي قد حقق رصيداً متساوياً في عدد النقاط مع المنتخب الأردني الذي تفوق على منتخبنا بفارق الأهداف، وهكذا استطاع منتخبنا الأولمبي التأهل لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة التي ستستضيفها تايلاند بمشاركة ستة عشر منتخباً أولمبياً، حيث سيتأهل الفائزون بالمراكز الأربعة الأولى في هذه النهائيات إلى الأولمبياد القادم في العاصمة اليابانية.
وأود القول: إن منتخبنا الأولمبي قد استطاع حجز مقعده في النهائيات الآسيوية القادمة من خلال الروح القتالية والثقة بالنفس وخصوصاً في مباراة الأردن المصيرية حيث قاتل لاعبونا حتى الرمق الأخير من أجل تسجيل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع للمباراة، وهكذا نجح كلا المنتخبين الوطني والأولمبي بجميع لاعبيهما ومدربيهما الوطنيين في تحقيق ما ننشده حاضراً ومستقبلاً..!

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock