الصفحة الأخيرة

علاقة بين موسيقا موزارت وداء الصرع

| وكالات

كشفت دراسة جديدة عن نتائج مفاجئة تقول: إن الاستماع لموسيقا موزارت مكن من تمديد عمر الفئران المصابة بالصرع.
ويقول الباحث البارز في مجال الصرع، الدكتور غرزورز بولاج، من جامعة يوتا الصحية: إن هذه النتائج تعد اكتشافاً عظيماً.
وترتفع معدلات الوفيات لدى من يعانون الصرع بشكل لا يصدق، حيث يصل خطر الوفاة إلى ثلاثة أضعاف بسبب النوبات ومتلازمة الموت المفاجئ غير المبررة.
ولكن في الدراسة الجديدة، كانت الفئران التي استمعت إلى الموسيقا أثناء تناول الدواء، أقل عرضة للوفاة المبكرة مقارنة بالمصابة بالصرع والتي لم تستمع للموسيقا.
وبحلول نهاية الدراسة، بقيت أكثر من 80 بالمئة من الفئران المصابة بالصرع التي استمعت إلى الموسيقا، حية، مقارنة بنسبة 50 بالمئة فقط ممن حصلت فقط على أدوية الصرع.
ويعتقد الباحثون أن لهذا علاقة بتأثيرات قائمة الموسيقا في الالتهاب، ما قد يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.
وصرح بولاج لصحيفة «ديلي ميل»، قائلاً: «حقيقة أن مثل هذا التدخل الحميد، مثل التعرض للموسيقا، يمكن أن يحسن الوفيات، أمر غير متوقع على الإطلاق ومثير للغاية».
ووجد الباحثون أن تشغيل موسيقا موزارت أثناء تناول الدواء عزز آثار الإيبوبروفين، وهو دواء لاستيرويدي مضاد للالتهاب، ما قلل من الالتهاب لدى الفئران بنسبة 93 بالمئة مقارنة بـ70 بالمئة فقط لدى المجموعة التي حصلت على الدواء دون الاستماع إلى الموسيقا.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock