شؤون محلية

وفاة شخص في وادي العيون … أمطار الفجر تسبب انزلاق صخور وطمي والمياه تحاصر المنازل

| حماة- محمد أحمد خبازي

بيَّن رئيس مجلس بلدة وادي العيون عباس حسن لـ«الوطن» أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة – وحتى ساعة إعداد هذه المادة – تسببت بوفاة المواطن «توفيق حبيب» 60 عاماً، فيما نجا أفراد أسرته الذين تمكنوا من مغادرة المنزل عند انزلاق صخرة كبيرة على المنزل أدت إلى انهياره نتيجة تلك الأمطار.
وأكد أن ورشات الشركات والمؤسسات الخدمية العامة أزالت الخطر الذي كان محدقاً بمنازل الأهالي، التي تضرر عدد غير قليل منها تضرراً جزئياً من الطمي والوحل. وأوضح مدير ناحية وادي العيون الرائد بدر خضر، أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها ناحية وادي العيون سببت انزلاق التربة والصخور من سفح مرتفع قريب من المنازل في البلدة قرابة الساعة الثالثة والنصف من فجر أمس، ما أدى إلى وفاة مواطن نتيجة تهدم جزء من منزله عليه.
وتعد المنطقة الغربية من المحافظة منطقة عواصف شديدة وأمطار غزيرة، تتسبب غالباً بقطع الطرقات وغرق المنازل المنخفضة القريبة من المرتفعات الجبلية وفي سفوحها، ورغم تنفيذ مشاريع عديدة لدرء السيول وأخطارها في المنطقة إلاَّ أنها لم تمنع وقوع عدة كوارث في هذا المجال، وتخريب بيوت الأهالي وغمر أراضيهم الزراعية.
وعزا مدير الموارد المائية بحماة فادي عباس السبب في الانهيار الطيني الذي أودى بحياة المواطن «توفيق حبيب» في بلدة وادي العيون فجر أمس، للانغلاق الجزئي في عبارة المياه التي كانت تستوعب غزارة المياه الكبيرة لنبع شلهوم ما أدى لتدفق المياه وانهيار حجارة كبيرة سقطت على منزل المواطن المذكور وأدت إلى وفاته على الفور.
وبيَّن أن ورشات الموارد المائية والخدمات الفنية ومؤسسة المياه بآلياتها ومعداتها، هرعت إلى المنطقة المذكورة وسلَّكت الطرقات والشوارع وأزالت خطر المياه المتدفقة عن منازل الأهالي، ولمَّا تزل مستنفرة في المنطقة لمعالجة أي طارئ محتمل، فيما تعمل اللجان التي شكلت من المؤسسات الخدمية على إحصاء الأضرار.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock