اقتصاد

شكاوى ببيع أسطوانة الغاز بسعر زائد رغم البطاقة الذكية.. ومدير غاز دمشق: مسؤولية التموين

| رامز محفوظ

وصلت شكاوى إلى «الوطن» تفيد بقيام بعض معتمدي الغاز ببيع أسطوانة الغاز المنزلي للمواطنين بمبلغ قيمته 3000 ليرة سورية، علماً بأن السعر المحدد هو 2650 ليرة، أي بزيادة 350 ليرة، وذلك بعد تطبيق نظام توزيع الغاز على البطاقة الذكية في دمشق، منذ 25 الشهر الجاري، رغم، تأكيدات «محروقات» بأنه بعد تطبيق البطاقة لن يقدر أحد من الموزعين على بيع الأسطوانة بأعلى من سعرها النظامي.
وللتعليق على موضوع الشكوى تواصلت «الوطن» مع مدير غاز دمشق وريفها نائل علاف هاتفياً، الذي أكد أنه في حال تلاعب بعض معتمدي الغاز بالسعر على المواطن تقديم شكوى إلى التموين، التي يجب أن تقوم بجولات ميدانية دائمة على مراكز الغاز لمراقبة عملية التوزيع، مشيراً إلى أن المواطن سوف يحصل على وصل بقيمة الأسطوانة وهي 2650 ليرة سورية، إضافة إلى تاريخ الحصول على الأسطوانة وتوقيت الحصول عليها بعد استلامه أسطوانة الغاز من المعتمد، موضحاً أنه يجب مراقبة سيارة الغاز التي توزع على المعتمدين من التموين.
وأكد علاف أنه بعد تطبيق البطاقة الذكية على توزيع أسطوانات الغاز تم ضبط عملية التوزيع، ولم يعد هناك اتجار واستغلال من البعض بالغاز، مبيناً أن آلية التوزيع مراقبة من فرع الغاز عن طريق الإنترنت، بمعنى إذا تم إعطاء المعتمد 300 أسطوانة غاز مثلاً فيسجل على جهاز البطاقة الذكية أنه باع 300 أسطوانة غاز.
ولفت علاف إلى أن هناك ازدحاماً على مراكز توزيع البطاقة الذكية للغاز حالياً وخصوصاً منطقة برزة التي لا يوجد فيها معتمدو غاز، حيث هناك سيارات للمحافظة، وعن طريق الجهاز المخصص للبطاقة الذكية يتم تزويد المواطنين بالغاز.
وأكد توزيع 150 جهازاً مخصصاً للبطاقة الذكية على معتمدي دمشق، لافتاً إلى أن تطبيق نظام التوزيع عبر البطاقة الذكية للغاز بدأ في حلب وطرطوس والسويداء امس، وفي 10 نيسان في حمص وحماة، وفي أول أيار في درعا والقنيطرة ودير الزور، إضافة إلى محافظة ريف دمشق، حيث إنه مع بداية شهر أيار سوف تطبق البطاقة الذكية للغاز المنزلي في كل المحافظات السورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock