سورية

تقرير: 65 شخصاً قضوا بألغام مخلفات داعش خلال شهر ونصف الشهر

| الوطن

ارتفع عدد الذين قضوا نتيجة الألغام من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي إلى نحو 65 شخصاً خلال شهر ونصف فقط في مناطق مختلفة من سورية، بحسب ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض أمس. وذكر «المرصد»، أن طفلين دون سن الـ18 استشهدا من جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم مساء السبت نتيجة هطول الأمطار في حي الدرعية على مقربة من حديقة الاستقلال بمدينة الرقة، ليفارقا الحياة متأثرين بجراحهما صبيحة يوم الأحد، على حين تم العثور على جثتين اثنتين السبت أيضاً من جراء انفجار لغم بهما في قرية الشيخ ناصر بريف مدينة الباب في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، علماً أن المدينة يحتلها النظام التركي وميليشيات مسلحة موالية له منذ مطلع العام 2017 بعد طرد داعش منها. وقال «المرصد» إنه «بذلك ارتفع عدد الذين استشهدوا وقتلوا جراء انفجار ألغام وعبوات من مخلفات التنظيم في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب، إلى 65 بينهم 47 مواطنة و10 أطفال، وذلك في الفترة الممتدة من 17 من شهر شباط الفائت، وحتى الـ31 من شهر آذار الماضي».
وكانت «قوات سورية الديمقراطية– قسد» أعلنت عن هزيمة تنظيم داعش في 23 الشهر الماضي بالباغوز آخر جيوب التنظيم بريف دير الزور الشرقي، على حين يواصل الجيش العربي السوري دحر التنظيم من البادية الشرقية. ومن بين العدد الكلي، وثق «المرصد» استشهاد واغتيال 16 عنصراً من قوات الجيش العربي السوري أثناء مرورهم في مناطق مزروعة بألغام مسبقة، أو اختطافهم من مجموعات من داعش وقتلهم.
ولفت إلى أن من بين العدد الكلي أيضاً استشهاد 34 شخصاً بينهم 28 مواطنة و3 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة. وأشار «المرصد» إلى أن العبوات والألغام خلفت أيضاً عشرات الجرحى، أغلبيتهم مواطنات، وتفاوتت إصابتهم بحالات بتر وإصابات خطيرة وبعضهم من الدرجة المتوسطة وأخرى من البسيطة، منذ النصف الثاني من شهر شباط وحتى الـ31 من شهر آذار الماضي.
وكان «المرصد» ذكر في الـ27 من شهر آذار الفائت أن نحو 10 أشخاص استشهدوا، جراء إصابتهم بانفجار ألغام من مخلفات الإرهابيين في منطقة تل جبين الواقعة في ريف حلب الشمالي والتي يسيطر عليها الجيش العربي السوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock