شؤون محلية

بعد إنجاز المخطط التنظيمي الحيدرية منطقة تطوير عقاري وسوق الهال القديم ومحيطه وسط تجاري … محافظ حلب لـ«الوطن»: خطة إسعافية لتأمين مستلزمات الحياة لتشجيع المواطنين للعودة لمنازلهم

| محمود الصالح

أكد محافظ حلب حسين دياب المباشرة بوضع الخطط للقيام بالأعمال الخدمية وفق الأولويات، وأنه تم البدء بالخطة الإسعافية من تأمين مستلزمات الحياة لتشجيع المواطنين للعودة إلى منازلهم، وتم العمل على فتح الطرقات وإزالة الأنقاض ثم ترحيل الآليات المدمرة وإعادة فتح المدارس والمراكز الصحية والمخابز.
وأضاف دياب: ومن ثم انتقلنا إلى البدء بتأهيل شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه والكهرباء والاتصالات وفق الخطة الإسعافية.

ترحيل 5700 آلية مدمرة
وكشف دياب في لقاء خاص لـ«الوطن» أنه تم ترحيل ما يزيد على 3 ملايين متر مكعب من الأنقاض وترحيل 5700 آلية مدمرة من أحياء المدينة، وتمت إنارة 47 مستديرة وساحة وتقاطعاً ونفقاً، إضافة إلى (دوار السبع بحرات، دوار الموكامبو، دوار نادي الاتحاد، دوار الـأم تي إن، دوار عمر أبو ريشة، دوار العرقوب) والقيام بأعمال الإنارة التزينية لبعض الشوارع، كما بلغت مساحة الشوارع المزفتة نحو 860 ألف م2 وعدد الأعمدة وأجهزة الإنارة المركبة بالطاقة البديلة 4300 جهاز إنارة في المدينة والريف، مضيفاً: وتم العمل بـ248 مشروعاً في مدينة حلب وتشمل التزفيت والتعبيد وتأهيل المباني والمناطق الصناعية ومشاريع المنظومة المرورية وتم الانتهاء من تأهيل جسر الشعار وجسر الحج.

انتهاء تقييم مخطط حلب
وأشار دياب إلى أنه تم الانتهاء من تقييم المخطط التنظيمي العام لمدينة حلب، ويتم حالياً العمل على إعداد الدراسات التفصيلية بالتوازي مع إعلان منطقة الحيدرية كمنطقة تطوير عقاري، إضافة إلى دراسة مركز المدينة كوسط تجاري بما فيه منطقة سوق الهال القديمة، ويتم حالياً إعداد الدراسات اللازمة لعدد من مناطق السكن العشوائي ومناطق التوسع.
مضيفاً: على مستوى ريف المحافظة بلغ عدد مشاريع مديرية الخدمات الفنية في ريف المحافظة (من ترحيل أنقاض وصيانة وتأهيل أبنية مدرسية وطرق وصرف صحي ونفايات صلبة وحاويات وتوريد مياه) بحدود 136 مشروعاً في ريف المحافظة.

15500 منشأة صناعية عادت للعمل
وأكد دياب تأمين ما يلزم لإقلاع المنشآت الصناعية، منوهاً بعودة المناطق والتجمعات الصناعية للتعافي وتأهيل منشآتها تمهيداً لعودتها للإنتاج، كاشفاً عن عودة نحو 15500 منشأة صناعية و حرفية حيث تم العمل على إعادة تأهيل المناطق الصناعية في الكلاسة والعرقوب والبلليرمون والشقيف والراموسة وغيرها من حيث إزالة الأنقاض وتأهيل البنى التحتية وتأمين التغذية الكهربائية لمعظم المناطق والتجمعات الصناعية وتوفير حوامل الطاقة، والعمل جار على استكمال باقي التغذية الكهربائية لمعظم المناطق والتجمعات الصناعية وتوفير حوامل الطاقة والعمل جار على استكمال باقي متطلبات المناطق الصناعية حسب الإمكانات المتاحة، كما تمت إعادة العمل في 6 منشآت من القطاع العام.

مدينة معارض في الشيخ نجار
وأوضح دياب أن عدد المنشآت المنتجة فعلياً في المدينة الصناعية الشيخ نجار ما يقرب 550 منشأة، كما بلغ عدد مشاريع إعادة تأهيل وصيانة البنى التحتية من مياه وكهرباء وصرف صحي وحدائق ومنصفات في المدينة الصناعية الشيخ نجار /99/ مشروعاً، كما تم العمل على وضع الدراسات لمدينة المعارض في الشيخ نجار وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من الدراسات إضافة إلى إطلاق مشروع السكن العمالي في الشيخ زيات.
أما على مستوى تأمين احتياجات المواطنين بين المحافظ أن عدد المخابز العاملة بلغ /22/ مخبزاً عاماً منها (هنانو- قاضي عسكر- الزبدية- الوحدة) بطاقة إنتاجية يومية /325/ طناً، كما تمت إعادة تفعيل /51/ فرناً خاصاً في الأحياء الشرقية والريف المطهر وتفعيل /42/ محطة وقود في المدينة والريف، كما تم إحداث أكثر من /16/ خط نقل داخلي ضمن المدينة والريف، وتم إحداث مكتب للتنمية المحلية مهمته تأمين التمويل للمشاريع الصغيرة في ريف المحافظة بالتنسيق مع الأمانة السورية للتنمية.

1349 مدرسة عادت للعمل
وعلى مستوى التعليم أكد دياب صيانة وتجهيز وإعادة افتتاح /130/ مدرسة في الأحياء المطهرة في المدينة، إضافة إلى إعادة افتتاح /340/ مدرسة في الريف الشرقي المطهر ليصبح عدد المدارس المداومة /1349/ مدرسة.
وعلى مستوى الصحة بلغ عدد المشاريع من صيانة وتأهيل مراكز صحية وعيادات ومنظومة إسعاف… وغيرها /31/ مشروعاً، مضيفاً: فيما يتعلق بالموارد المائية بلغ عدد مشاريع الصيانة والتأهيل والاستبدال لشبكات الصرف الصحي وغيرها في هذا المجال /48/ مشروعاً، أما في مجال عمل مياه الشرب فقد بلغ عدد المشاريع /114/ مشروعاً تقريباً.
كما بلغ عدد مشاريع تنفيذ عبارات وإصلاح أقنية وصيانة بوابات وتنفيذ شبكات ومآخذ وإكساءات /22/ مشروعاً.
وأشار إلى أن العمل جار حالياً في مجال الكهرباء على تنفيذ خط كهربائي من حماة إلى حلب /400/ك ف أ ليكون مصدراً آخر لتغذية مدينة حلب بعد أن تم تمديد خط 230 ك ف أ وتحسين وضع الكهرباء فيها، إضافة إلى إعادة تفعيل محطة اف 1 (مقابل معمل الكابلات) وأنه قد تمت إعادة تأهيل نحو /425/ مركزاً تحويلياً إضافة إلى تأهيل المراكز المخدمة للأبنية السكنية وإعادة تأهيل المخارج.
وفي قطاع الاتصالات تم إنجاز ما يقرب /27/ مشروعاً.

350 ألف هكتار للزراعة
وأكد دياب تأهيل /31/ دائرة زراعية وشعبة وحدة إرشادية لريف المحافظة لتقديم خدمات للمزارعين حيث تبلغ المساحة القابلة للاستثمار (قابلة للزراعة) /350578/ هكتاراً. وتم تفعيل العمل بالمشتل الحراجي إضافة إلى تحريج جزء من حماية طريق حلب – الرقة وتم توزيع بذار خضار صيفية وشتوية.
وبين أنه بناء على توجيه الرئيس بشار الأسد خلال لقائه رؤساء المجالس المحلية تمت إعادة النظر بخطة الأولويات حسب هذا الواقع وكان الاهتمام والتركيز على تأمين الاحتياجات والمواد الأساسية للحياة المعيشية للمواطنين، وتم وضع خطط للمشاريع الإستراتيجية للاعتماد على الموارد الذاتية للوحدات الإدارية وأن تكون هذه المشاريع في خدمة المواطن أولاً وتأمين الاكتفاء الذاتي على مستوى القطر ثانياً.
ومن هذه المشاريع مشروع تربية الدواجن وإعادة تأهيل منشآت المباقر والصوامع ومراكز الحبوب والمطاحن ومشاريع الري وبعض المنشآت الصناعية الاقتصادية ذات الطابع الحيوي التي تؤمن احتياجات السوق المحلية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock