رياضة

لقاءات مثيرة في دوري سلة الرجال

| مهند الحسني

وصل قطار دوري سلة الرجال إلى محطته الأكثر إثارة وقوة وندية، حيث ستتقابل الفرق الأربعة الكبار مع بعضها ما يعني أننا على موعد جديد من القوة واللمحات الفنية الجميلة، فغالباً ما تحفل لقاءات الكبار بكل عناصر القوة والإثارة.
اليوم الثلاثاء سيكون عشاق ومحبو السلة السورية على موعد مع أربعة لقاءات مهمة، ستلعب نتائجها دوراً مهماً ومؤثراً في رسم هوية الفريق بطل مرحلة الذهاب من عمر الدوري، وبعد مرور ست مراحل من الدوري اتضحت صورة الفرق ومدى جاهزيتها، بعدما قامت بتدعيم صفوفها بأفضل اللاعبين، وتحضرت بشكل يوازي حجم لقاءات كهذه، اللقاءان الآخران لا يقلان أهمية عن لقاء الكبار بعدما بدأت أقدام بعض وسط الوسط تهتز في المنطقة الخطرة، وعليه سوف تكون لقاءاتها مع بعضها قمة في الإثارة والندية سعياً منها لتسجيل حضور طيب، وكسب نقاط جديدة تساعدها في مرحلة الإياب بالابتعاد عن شبح الهبوط، لذلك مباريات المرحلة السابعة ستكون لاهبة بكل تفاصليها.

لا بديل من الفوز
كلا الفريقين يسعى لتضميد جراحه على حساب الآخر، وكلاهما لم يحقق سوى فوز وحيد منذ بداية الدوري، وأي خسارة جديدة له قد تربك حساباته في المراحل المقبلة، لذلك سيدخل الفريقان اللقاء واضعين شعار الفوز ولا بديل منه، وتبدو كفتهما متقاربة من حيث توافر اللاعبين وفرص الفوز، ولدى الفريقين مدربان خبيران قادران على قراءة مجريات اللقاء بطريقة جيدة والتعامل معها بحرفية عالية، الفوز أقرب للنصر لكن الثورة الذي اصطاد الاتحاد قد يفعلها ويكسب نقاط المباراة.

قمة
تتصف لقاءات الوحدة والجيش مهما كانت صفتها ودية أو رسمية بالإثارة والقوة والندية، ذلك لما يملكه الفريقان من أوراق رابحة وفاعلة ومؤثرة، إضافة للحضور الجماهيري الذي يتوقع أن يتابع هذا اللقاء، فالجيش الذي مني بخسارة أمام الجلاء على أرضه وبين جمهوره، وحقق فوزاً صعباً على الاتحاد بحلب يتطلع لتغيير صورته أمام جمهوره وليؤكد أن خسارته كانت كبوة حصان لن تتكرر، ولديه كل مقومات التألق والانتصارات والقوة، من لاعبين من طراز النجوم، ودكة بدلاء جاهزة، واستقرار جميع أشكاله، ومدرب جيد، وإدارة متابعة، إضافة لدفاعاته القوية بوجود العملاقين هاني دريبي وعبد الوهاب الحموي، وجناحه الطائر طارق الجابي، وصانع ألعابه وعقله المفكر رامي مرجانة، بينما الوحدة المتجدد بشبابه يدرك أن مهمته ليست سهلة أمام فريق يضم ستة لاعبين بصفوف المنتخب الوطني، وهم في جاهزية عالية، لكن الوحدة أيضاً لديه أوراق قوية أمثال صانع ألعابه علاء إدلبي، وجناحه المتألق شريف العش، وهدافه مجد عربشة ملك القوس، ويجب ألا ننسى أن الوحدة سيلعب ومن ورائه جمهوره الذي لا يهدأ بهتافاته التشجيعية وهذا ما يشكل أوراق ضغط على فريق الجيش.
كفة الفوز تميل للجيش الأكثر قوة وخبرة لكن الوحدة قادر على أن يفعلها ويخرج بنقاط اللقاء.

هاجس التعويض
يأمل الحرية الذي لم يحقق سوى فوز واحد منذ بداية الدوري أن يخرج بنقاط اللقاء أمام جاره اليرموك، الحرية الذي يلعب تحت إشراف مدربه الجديد عماد شبارة بعد إقالة الجوخه جي يتطلع لتغيير الصورة الهزيلة التي ظهر عليها هذا الموسم، وخاصة أن حظوظه بالبقاء في دوري الأولى باتت مهددة بعد سلسلة من الخسارات، أما اليرموك فحاله أفضل ولديه انتصاران، لكن ذلك لن يكفي في حال أراد الاستمرارية والبقاء بالأولى لذلك اللقاء سيحفل بكثير من القوة والنكهة الهجومية منذ بدايته، اليرموك أقرب للفوز، لكن طموحات الحرية وحماسة لاعبيه الشباب قد تتحول لإعصار، وتخرج بنقاط اللقاء.

ديربي الشهباء
تختتم مباريات هذه المرحلة بلقاء قمة يجمع قطبي سلة الشهباء الجلاء والاتحاد في واحدة من أجمل اللقاءات لما يملكه الفريقان من حضور جماهيري كبير، ولاعبين من طراز السوبر ستار، وسجل حافل بالإنجازات، فالجلاء المنتشي من نتائجه بعدما تجاوز بطل الدوري الجيش على أرضه وبين جمهوره لن يخشى مواجهة جاره ومنافسه التقليدي الاتحاد، ولديه مجموعة جيدة من اللاعبين المنسجمين، ومدرب يعرف كيف يوظف مقدرات لاعبيه حسب مجريات اللقاء، على حين الاتحاد الذي ظهر بصورة جميلة رغم خسارته أمام الجيش بفارق نقطة، يسعى لإعادة تقديم نفسه بكل أناقة أمام جمهوره، ولديه لاعبون متميزون أمثال العملاق توفيق صالح، والخبير وقائد الفريق علي ديار بكرلي، ونجمه الصاعد ناظم قصاص الذي بات من طراز النجوم، الفريقان يملكان الكثير ليقدماه في هذه المباراة، ولدينا الكثير من اللهفة والمتابعة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock