سورية

عودة دفعات جديدة من المهجرين السوريين من لبنان والأردن

| حمص - نبال ابراهيم - دمشق - الوطن - وكالات

عادت أمس دفعة جديدة من المهجرين السوريين القادمين من لبنان عبر مراكز جديدة يابوس والدبوسية وجوسية بريفي دمشق وحمص إلى الوطن، بعد يوم واحد من عودة ما يقارب 1000 مهجر من الأردن ولبنان.
وقال مصدر في محافظة حمص لـــ»الوطن»: أن عشرات العائلات السورية المهجرة تضم المئات من المواطنين السوريين من أطفال ونساء ورجال ومسنين، عادت إلى وطنهم سورية عبر 23 حافلة قادمين من لبنان عبر معبر الدبوسية الحدودي بريف حمص، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لإعادة المهجرين السوريين بفعل الإرهاب إلى منازلهم بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها وتوفير الخدمات الأساسية فيها لمساعدة الأهالي على ممارسة حياتهم الطبيعية.
وأوضح المصدر، أن محافظة حمص اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لاستقبالهم، حيث كانت الجهات الحكومية والمختصة بالمحافظة باستقبالهم في المعبر التي ستعمل بدورها على تأمينهم وإيصالهم بالحافلات إلى مناطقهم وقراهم التي هجروا منها في مختلف المحافظات السورية بعد تقديم المساعدات الإنسانية لهم ومنها الطبية واللقاحات.
يذكر أن هذه الدفعة هي الدفعة 14 التي عادت من لبنان إلى حضن الوطن.
من جانبها، ذكرت وكالة «سانا» للأنباء، أن دفعات جديدة من المهجرين السوريين عادت أمس، عبر مراكز جديدة يابوس والدبوسية وجوسية بريفي دمشق وحمص قادمين من لبنان إلى مناطقهم التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب.
وعبر عدد من المهجرين العائدين إلى الوطن في تصريحات نقلتها «سانا» عن توقهم الكبير لوطنهم ومجتمعهم وأرضهم التي اشتاقت لمعاولهم وحاراتهم الشعبية وأسواق البلد ومناطقه الجميلة في حين أكد عدد من الشبان أنهم عادوا للالتحاق بصفوف الجيش والدفاع عن الوطن لأن من لا وطن عزيزاً له لا كرامة إنسانية ولا مستقبل لديه.
وفي وقت سابق من يوم أمس، قال المركز الروسي للمصالحة في سورية في بيان نقلته قناة «المنار» إنه: «خلال الــ24 ساعة الماضية عاد 971 لاجئاً (مهجراً) إلى الجمهورية العربية السورية قادمين من أراضي الدول الأجنبية، من بينهم 314 لاجئا من لبنان، عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى 657 شخصاً عادوا من الأردن، عبر معبر نصيب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock