الأولى

الحرس الثوري يتوعد أميركا: ستشعرون بالندم … نصر الله: من حقنا مواجهة ما يهددنا ولا تفترضوا ألا نرد

| وكالات

في أول رد فعل رسمي، لحزب اللـه اللبناني على القرار الأميركي بتصنيف حرس الثورة في إيران بـ«منظمة إرهابية»، وصف الأمين العام للحزب السيد حسن نصر اللـه الخطوة بأنها تمثل «قمة الوقاحة والحماقة».
نصر اللـه وفي كلمة له مساء أمس لمناسبة يوم الجريح المقاوم، أكد أنه «سيكون هناك رد مناسب في حال استدعت الحاجة على مستوى الساحات التي تستبيحها أميركا»، وتابع «من حقنا الطبيعي وواجبنا الإنساني والأخلاقي مواجهة كل من يهددنا ويهدد إنجازاتنا»، وقال: «لا تفترضوا ألا نرد على بعض الخطوات التي تقدم عليها أميركا».
وشدد نصر اللـه على أن أميركا هي «إدارة إرهابية، عقليةً وثقافةً وممارسة»، وكشف بأن خط المقاومة في المنطقة، يملك الكثير من أوراق القوة المهمة للرد على العقوبات والإجراءات الأميركية.
ووضع نصر اللـه الخطوة الأميركية تجاه حرس الثورة في خانة «رد الفعل على الهزيمة والخيبة في المنطقة»، واعتبر أن وضع أميركا حرس الثورة وحزب اللـه على لائحة الإرهاب «دليل على القوة لا الضعف»، مشيراً إلى أنه جرى اختيار حرس الثورة الإيراني، لأنه في الموقع الأول والأقوى والأشد تأثيراً على صعيد ساحات الصراع، وقال: «حرس الثورة لديه فضل كبير في الدفاع عن الشعوب في المنطقة، وقدم عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى».
وعن العدوان السعودي المستمر على اليمن، اعتبر نصر اللـه أنه لا مكان للحياد في معركة الحق والدفاع عن المظلومين، ورأى أن هذا العدوان هو عدوان سعودي أميركي بريطاني إسرائيلي، لافتاً إلى أن الشعب اليمني «يحمي اليوم فلسطين المحتلة وكل أرض عربية ما زالت تحت الاحتلال».
كلام نصر اللـه جاء بعيد بيان أصدره الحرس الثوري الإيراني قال فيه إنه «سيقوم من خلال استخدام إستراتيجية الرد بالمثل المقتدرة على الأعداء، وعند الضرورة، بتلقين العدو دروساً لا تنسى وتجعله يشعر بالندم».
وأكد بيان الحرس الثوري بحسب وكالة «تسنيم»، أن قرار ترامب هو «استمرار لسلسلة هزائم البيت الأبيض في المنطقة»، لافتاً إلى أن «إجراء الإدارة الأميركية غير القانوني، هو الدليل على عمق الحقد والغضب الأميركي تجاه هذه المؤسسة الثورية والشعبية».
وأضاف البيان أن «قرار ترامب الأحمق، والحمقى المحيطون بالنظام الحاكم في أميركا، (…) جعل حرس الثورة الإسلامية أكثر عزيمة على الإسراع في تعزيز المنظومات والقدرات الدفاعية والهجومية».
من جهته هدد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، الولايات المتحدة، بقواتها الموجودة في المنطقة، ونقلت صحيفة «مشرق» الإيرانية عن جعفري قوله: إن «لحم القوات الأميركية الموجودة في المنطقة تحت أسناننا، وهم أنفسهم (الأميركيون) يعرفون أنهم لا يجرؤون على القيام بعمل عسكري ضد إيران».
جاءت تصريحات جعفري عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بحضور عدد من كبار قادة الحرس الثوري، بينهم الجنرال قاسم سليماني.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock