سورية

مراد يدين الاعتداء «الإسرائيلي» على سورية وبريطانيا: الجولان أرض محتلة

| وكالات

بينما أدان وزير الدولة اللبناني لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، أمس، العدوان «الإسرائيلي» الذي استهدف أحد المواقع العسكرية في سورية مؤخراً، جددت بريطانيا تأكيدها أن الجولان السوري أرض محتلة. وأدان مراد في كلمة له نقلتها وكالة «سانا» للأنباء العدوان الإسرائيلي الذي استهدف أحد المواقع العسكرية في ريف حماة فجر السبت، مؤكداً أنه دليل جديد على حجم الخيبة والهزيمة التي مني بها العدو «الإسرائيلي» في استهدافه لسورية.
وقال: «إن هذه الاعتداءات «الإسرائيلية» تأتي في إطار الضغوط والمحاولات اليائسة الرامية لثني سورية عن دورها في دعم المقاومة في لبنان وفلسطين».
وأوضح مراد، أن العدو «الإسرائيلي» لا يزال لديه أطماع في أرضنا ومواردنا ولا يفهم سوى لغة القوة، مشدداً على أن لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته على جهوزية تامة لمواجهة أي عدوان «إسرائيلي».
وتصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري فجر السبت لعدوان جوي «إسرائيلي» استهدف أحد المواقع العسكرية باتجاه مدينة مصياف في ريف حماة، حيث تمكنت من إسقاط بعض الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها، بحسب ما نقلت «سانا» عن مصدر عسكري. وبيّن المصدر، أن العدوان أسفر عن تدمير بعض المباني، بينما قال مصدر طبي في مستشفى مصياف الوطني لـ«الوطن»، إن عدد المصابين من جراء العدوان وصل إلى 25 مصاباً.
بموازاة ذلك، أفادت تقارير استخباراتية «إسرائيلية» بحسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني بأن عدوان السبت على مصياف نفذ عبر البحر، على خلاف المرات السابقة، وزعمت أنه استهدف مصنعاً لصواريخ «زلزال 2» الإيرانية!. وذكر موقع «إنتل تايمز» «الإسرائيلي»، أن العدوان نفذ بواسطة صواريخ موجهة عبر البحر على بعد 250 كيلو متراً، وزعم أنه تم تدمير «صواريخ إيرانية من نوع «زلزال 2» بواسطة صواريخ كروز التي يصل مداها إلى نحو 300 كيلومتر.
على خط مواز، جدد السفير البريطاني في الكويت مايكل دافنبورت تأكيد بلاده أن الجولان السوري أرض محتلة في تصريحات نشرتها صحيفة «الأنباء» الكويتية ، وذلك بعد توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وثيقة الاعتراف بـ«سيادة» كيان الاحتلال «الإسرائيلي» على الجزء المحتل من الجولان العربي السوري.
ونقلت الصحيفة عنه قوله: إن بريطانيا تعتبر الجولان أرضا محتلة كباقي الأراضي المحتلة في فلسطين وأن الالتزام بتطبيق قرارات الأمم المتحدة ضرورة حتمية.
وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد علقت، في آذار على إعلان الرئيس الأميركي في بيان لها وقالت: «إننا نعتبر مرتفعات الجولان أراضي محتلة من إسرائيل»، مضيفة إن «ضم أراضٍ بالقوة محظور في القانون الدولي وفي ميثاق الأمم المتحدة».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock