الصفحة الأخيرة

أشياء نلمسها يومياً تعرض حياتنا للخطر

| وكالات

يعتقد الكثيرون أن النقود هي أكبر مرتع للبكتيريا والفيروسات يمكن أن نتعامل معه بشكل يومي، لكن الخبراء يؤكدون أن العديد من الأشياء التي نلمسها يومياً قد تعرضنا لخطر أكبر.
وحول الموضوع، قال الطبيب ورئيس هيئة الرعاية الطبية في مدينة موسكو، فاسيلي فرولوف: «لقد بينت الأبحاث أن العديد من الأشياء التي نتعامل معها يومياً تعرضنا لكميات هائلة من الكائنات الدقيقة المسببة للمرض، من أبرزها أزرار المصاعد، وأزرار أجهزة الصراف الآلي، وقبضات السلال والعربات المستخدمة لحمل الحاجيات في السوبر ماركت».
وأشار إلى أن أخطار الفيروسات والبكتيريا والفطريات غير محصورة في الأماكن العامة فقط، فهذه الكائنات المجهرية تعشق التخفي في السجاد والأثاث المنزلي، وتوجد بكميات كبيرة على أسطح المراحيض والحمامات، وتكثر على مقود السيارة، وجهاز التحكم بالتلفاز عن بعد، والهاتف المحمول، وإسفنجة تنظيف الأواني في المطبخ، وغيرها من الأشياء التي نستعملها كل يوم.
وأوضح أن خطر الكائنات المرضية الدقيقة أمر لا مفر منه، لكن فرص المرض تصبح أقل بإتباع العديد من القواعد الصحية، كغسل الأيدي مرات عدة في اليوم، وخصوصاً قبل الطعام، أو بعد كل مرة نلمس فيها قبضات الأبواب أو أزرار المصعد في الأماكن العامة، واستعمال المطهرات السائلة أو المناديل المعقمة في حال الوجود في مكان لا يحتوي على مغسلة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock