عربي ودولي

خطة دبلوماسية فلسطينية لمجابهة صفقة القرن والاحتلال يصعد في الضفة الغربية

| فلسطين المحتلة - محمد أبو شباب - وكالات

أعلنت السلطة الفلسطينية عن حالة الاستنفار في سلكها الدبلوماسي حول العالم لمواجهة صفقة القرن الأميركية، وذلك بهدف حشد أكبر تأييد دولي مناهض لهذه الصفقة التي أعلنت واشنطن عن طرحها في شهر حزيران القادم، وتحذير العالم من خطورة هذه الصفقة ليس فقط على القضية الفلسطينية بل على المنطقة برمتها.
وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية: إن الجهود الفلسطينية تنصب حالياً على المؤسسات الدولية لإطلاعها على خطورة ما تتضمنه صفقة القرن على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى الشرعية الدولية.
من جانبه قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لــ«الوطن»: إن «الرئيس محمود عباس يقود تحركات دبلوماسية مكثفة تشمل عدة دول لشرح أبعاد وخطورة صفقة القرن على القضية الفلسطينية، وخاصة أنها تسعى إلى شطب قضايا القدس واللاجئين والدولة الفلسطينية».
وأكد أبو يوسف أن صفقة القرن لا تتضمن على الإطلاق إقامة دولة فلسطينية، ولا تستند إلى الشرعية الدولية لذلك من واجب كل أحرار العالم التصدي لها وعدم تمريرها.
ولفت أبو يوسف إلى أن الإدارة الأميركية منحازة تماماً لكيان الاحتلال وتنفذ تماماً أجندة اليمين المتطرف في كيان الاحتلال.
وعلى صعيد التطورات الميدانية واصلت قوات الاحتلال تصعيدها للأوضاع في الضفة المحتلة، وهدمت بالأمس منزل الشهيد عمر أبو ليلى منفذ عملية قتل ثلاثة جنود إسرائيليين الشهر الماضي.
وقالت مصادر محلية فلسطينية: إن قوات الاحتلال فجرت منزل الشهيد أبو ليلى الكائن في بلدة الزاوية في سلفيت والمكون من أربع شقق سكنية بعد أن أجبرت عائلة أبو ليلى على مغادرته تحت تهديد السلاح.
وأعلنت القوى المحلية الفلسطينية في سلفيت بأنها ستعيد بناء منزل الشهيد أبو ليلى، وأن سياسة الهدم للمنازل لن تكسر إرادة الصمود والمقاومة الفلسطينية.
وفي شرق نابلس في الضفة الغربية أصيب 11 فلسطينياً بجروح والعشرات بحالات اختناق فجر أمس جراء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي ومئات المستوطنين مناطق فلسطينية.
وذكرت وكالة «معا» أن قوات الاحتلال اقتحمت قبر يوسف وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام تجاه الفلسطينيين ما أدى إلى إصابة 11 منهم بجروح والعشرات بحالات اختناق.
كما اقتحم عشرات المستوطنين بلدة السموع جنوب الخليل بحماية قوات الاحتلال، وذكرت وكالة «وفا» أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وأغلقت محيط البرج الأثري فيها وذلك لحماية المستوطنين.
إلى ذلك جدد مئات المستوطنين الإسرائيليين أمس اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال.
وذكرت وكالة «وفا» أن 276 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذوا طقوساً استفزازية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وينفذ المستوطنون الإسرائيليون يومياً اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.
على صعيد ملف الأسرى ذكر نادي الأسير الفلسطيني أن ستة أسرى داخل معتقلات الاحتلال يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ عدة أسابيع وبعضهم وصل وضعه الصحي إلى الخطر الشديد، ويرفض الاحتلال نقلهم للعلاج.
ودعا نادي الأسير إلى مساندة هؤلاء الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها داخل معتقلات الاحتلال.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock