رياضة

من يدرب تشرين في المرحلة القادمة؟

| محسن عمران

اعتذر مدرب كرة تشرين الكابتن محمد اليوسف عن الاستمرار بتدريب الفريق بعد نهاية مباراة الاتحاد القادمة ولكن الإدارة رفضت طلبه وطلبت منه الاستمرار إلى ما بعد مباراة الإياب مع الكرامة التي ستجري بحمص في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.
وقاد اليوسف الفريق بعد اعتذار المدرب ماهر قاسم عن متابعة المشوار في سبع مباريات بالدوري ومباراة في الكأس حتى الآن فتعادل في دمشق مع الشرطة والوحدة بهدف وفي حلب مع الحرفيين بهدفين وفاز في اللاذقية على الطليعة بهدفين لهدف وعلى المجد بثلاثة أهداف لهدف وعلى الكرامة بهدفين نظيفين وخسر أمام الجيش في دمشق بهدف وفي الكأس فاز على الكرامة في اللاذقية بهدفين نظيفين، ولم تكن نتائج الدوري بغض النظر عن نتيجة مباراته القادمة مع الإتحاد كافية ليفوز باللقب.
وتضاربت الأقاويل حول من يقود الدفة التشرينية في المرحلة المقبلة وهناك من وجد أن المدرب هيثم جطل هو الأفضل لما يملكه من خبرة ويحمله من شهادات ويدرب حالياً في البحرين وهو الآن في اللاذقية بإجازة وإمكانية التواصل معه سهلة وأيضاً طرح اسم المدرب عمار الشمالي الذي درب الفريق في الموسم قبل الماضي وحقق معه نتائج لافتة وهو حالياً لا يدرب أي فريق بعد اعتذاره عن متابعة المشوار مع فريق الساحل قبل عدة مراحل ووجد قسم آخر أن الفريق بحاجة لمدرب جديد من خارج المحافظة لم يدرب البحارة سابقاً ووجدوا أن المدرب ماهر بحري هو خير من يقود السفينة.
وبغض النظر إن استمر اليوسف أو جاء مدرب ممن تم طرحهم أو غيرهم فعلى الإدارة أن تتخذ قرارها مبكراً وتعطيه صلاحيات تشكيل الفريق من دون التدخل بعمله أو فرض اسم لاعب وإبعاد سماسرة التعاقدات الذين لا هم لهم سوى جيوبهم من دون النظر إلى الأمور الفنية أو الصحية أو الأخلاقية للاعب المتعاقد معه ولنا في هذا الموسم عبرة كبيرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock