رياضة

جيرونا يكمل عقد الهابطين والبرشا يهدي فالنسيا المركز الرابع … الجيلاروسي يسقط البطل وينعش آماله

| خالد عرنوس

على الرغم من أن برشلونة ويوفنتوس كتبا فصل النهاية على مستوى اللقب في كل من إسبانيا وإيطاليا إلا أنهما مازالا مؤثرين بنسبة كبيرة على مستوى المنافسة الحاضرة على صعيد البطاقات المؤهلة إلى البطولتين القاريتين وهذا ما حدث بشكل مباشر في الجولة 37 من الليغا و36 من السييراA، ففي نيوكامب حقق البرشا فوزاً مهماً داوى به جراحه النازفة أوروبياً مهدياً فالنسيا منافسه في نهائي كأس الملك المركز الرابع على حساب خيتافي، وفي الأولمبيكو خسر اليوفي أمام روما بهدفين متأخرين فأبقى الأخير على فرصته ببطاقة دوري الأبطال.
ومقابل بقاء صراع المراكز الأوروبية مفتوحاً فقد تأكد خوض جيرونا لدور فاصل من أجل البقاء بالليغا على حين أنعش إيمبولي حظوظه بالبقاء في أضواء الكالشيو بفوز عزيز على أرض سامبدوريا ليبقى التنافس مفتوحاً مع ستة أندية أخرى على البطاقة المتبقية.

مصائب قوم
كما يقول المثل «مصائب قوم..» فقد حصد فالنسيا المفجوع كحال مواطنه ونظيره في نهائي كأس الملك نتيجة خسارة الكاتالوني (الأوروبية) وضعاً أفضل في البطولة المحلية، فقد عاد لاعبو برشلونة إلى ملعبهم ليخوضوا المباراة الأخيرة هناك بهدف واحد هو الفوز، والخاسر كان خيتافي المنافس الطامح لمشاركة أولى بالشامبيونزليغ، وبالفعل فقد حقق رفاق ميسي الفوز الذي لم يتأكد إلا مع الدقيقة الأخيرة وبهدفين نظيفين جاء ثانيهما بالنيران الصديقة للمرة الثانية التي يسجل فيها الفريق بهذه الطريقة ليحققوا مباراتهم السابعة عشرة بشباك نظيفة والأهم أنهم فرملوا أزرق مدريد مؤقتاً في سعيه للمركز الرابع. خسارة خيتافي حملت الرقم 4 خارج أرضه وهي الخسارة الخامسة بفارق هدفين والسابعة من دون أن يسجل لاعبوه علماً أنها المرة الثالثة التي يلج مرماه هدفاً بالخطأ.
هذه الخسارة صبت في قناة فالنسيا الذي لم يعد أمامه سوى المركز الرابع للعب دوري أبطال أوروبا عقب خسارته فرصة التتويج باليوروباليغ، وعلى الرغم من تأخره أمام ضيفه ألافيس بهدف إلا أنه عاد ليسجل ثلاثية حصد بها النقاط الثلاث التي منحته التقدم على خيتافي بفارق الأهداف علماً أن فارق المواجهات يصب في مصلحته كذلك، وهي المرة الثانية التي يقلب فيها الخفافيش تأخرهم إلى فوز، والأولى كانت على حساب سلتا ليسجل فوزه الثاني على التوالي والسابع في الميستايا، على حين ألافيس خسر مباراته السادسة خلال 9 جولات من دون فوز، وإذا كان فالنسيا استغل سقوط خيتافي فإن إشبيلية أخفق بذلك فتعادل على أرض الأتلتي بهدف لمثله ليصبح حلم العودة إلى دوري الأبطال صعب المنال.
وليكتمل المثال القائل «مصائب قوم عند قوم فوائد» فقد أدت خسارة جيرونا على أرضه أمام ليفانتي إلى نجاة سلتا فيغو وضمان بقائه بالدرجة الأولى رغم خسارته في الباسك أمام بلباو، على حين قلع بلد الوليد شوكه بيده باقتلاعه الفوز من رايو في مدريد.

النتائج الكاملة – الإسباني 37
• برشلونة * خيتافي 2/صفر فيدال (39) داكونام (89).
• أتلتيكو مدريد * إشبيلية 1/1 للأول كوكي (30) وللثاني سارابيا (70).
• سوسيداد * ريال مدريد 3/1 للفائز ميكيل مورينو (36) زالدوا (57) برنتيشيا (67) وللخاسر ابراهيم دياز (6).
• فالنسيا * ألافيس 3/1 للفائز باراغان (29) مينا (34) غاميرو (68) وللخاسر نافارو (12).
• بلباو * سلتا فيغو 3/1 للفائز راؤول غارسيا (16 من جزاء و17) ويليامس (40) وللخاسر اسباس (89 من جزاء).
• فياريال * إيبار 1/صفر إيكامبي (59).
• رايو فاليكانو * بلد الوليد 1/2 للخاسر ميدران (73) وللفائز أونال (6 من جزاء) نافارو (80).
• ليغانيس * إسبانيول صفر/2 إيغليسياس (35 و71 من جزاء).
• جيرونا * ليفانتي 1/2 للخاسر ستواني (60) وللفائز موراليس (62) بردي (80).
• بيتيس * هويسكا 2/1 للفائز خواكين سانشيز (22 و90+8) وللخاسر بابلو أنور (55 من جزاء).

حصيلة إسبانية
• تعادل وحيد مقابل 9 انتصارات منها 6 لأصحاب الأرض و6 بأهداف من الطرفين و5 بفارق هدفين، فشهدت الجولة تسجيل 28 هدفاً وجاء هدف بالخطأ مقابل 5 أهداف من علامة الجزاء وأهدر ويليان خوسي (سوسيداد) ركلة سادسة.
• 58 بطاقة صفراء رفعها الحكام في المباريات العشرة منها 4 في مباراة برشلونة * خيتافي مقابل 9 صفراوات وحمراء في مباراة بيتيس * هويسكا طرد لاعب ثانٍ بوليدو بالإنذار الثاني ومثله بوستينزا (ليغانيس) على حين خرج فاييخو (ريال مدريد) بالحمراء المباشرة.
• مازالت صدارة الهدافين بحوزة ميسي برصيد 34 هدفاً يليه بنزيمة وسواريز بـ21 وعزز ستواني مركزه الرابع بـ20 هدفاً يليه اسباس خونكال بـ18 هدفاً ثم وسام بن يدر وإيغليسياس بـ17 هدفاً.

حتى الرمق الأخير
في إيطاليا كذلك لم تحسم الأمور بالنسبة لمقاعد الشامبيونز بل الرقعة أكثر اتساعاً بوجود مقعدين مازالا ضمن المنافسة، وخاصة مع دخول أكثر من فريق على خط المركزين الثالث والرابع، وقد انتزع أتلانتا المركز الثالث مؤقتاً بانتظار ما فعله إنتر (أمس) وذلك تأكيد من ممثل برغامو لتقدمه إلى البطولة القارية الأهم بعد مشاركته في المسابقة الثانية في الموسمين الماضي والحالي، وأنعش ميلان حظوظه بفوز قيصري على أرض فيورنتينا واضعاً ممثل فلورنسا في موقف صعب بعدما اقترب نظرياً من مثلث الهبوط، وأبقى تورينو الباب مفتوحاً لعودته إلى دوري الأبطال بعد أكثر من أربعة عقود بفوز قيصري ومثير على ضيفه ساسولو الذي تقدم مرتين قبل أن يعود فريق الثيران الحمر بفضل هدافه بيلوتي والعائد سيموني زازا.

فوز بوقته
ولن يكون هؤلاء وحدهم الذين ينافسون النييرازوري على مقعدي الشامبيونز فهناك روما الذي حقق فوزاً جديراً أنزل اليوفي من عليائه بهدفين نظيفين مسجلاً فوزه الثالث في 7 جولات من دون هزيمة وفوزه الحادي عشر في الأولمبيكو والأول بهذه النتيجة هناك، على حين تلقى البيانكونييري خسارته الثالثة هذا الموسم وكلها خارج تورينو وقد اهتزت شباكه خلالها بهدفين مرتين (صفر/2) والثالثة (1/2) علماً أن لاعبيه صاموا عن التسجيل مرتين فقط.
وإذا كان فوز الجيلاروسي بوقته فإن أودينيزي وإيمبولي حققا الفوز في سعيهما لتفادي الهبوط وقد جاء فوزاهما خارج ملعبيهما وبطريقة مشابهة حيث تقدما أودينيزي بالثلاثة وإيمبولي بهدفين قبل أن تهتز شباكهما وسجل الأول فوزه الثاني خارج أودين وكلاهما بفارق هدفين على حين سجل إيمبولي فوزه الأول خارج أرضه وهو السابع من تسعة بفارق هدف.

النتائج المسجلة – الإيطالي 36
• روما * يوفنتوس 2/صفر فلورينيزي (79) دزيكو (90+2).
• سبال * نابولي 1/2 للخاسر بيتانيا (84 من جزاء) وللفائز لوريرو (49) روي (88).
• أتلانتا * جنوا 2/1 للفائز موسى بارو (46) كاستاني (53) وللخاسر باندييف (89).
• فيورنتينا * ميلان صفر/1 كالهانغلو (36).
• كالياري * لازيو 1/2 للخاسر بافوليتي (90+1) وللفائز لويس البرتو (31) كوريا (53).
• تورينو * ساسولو 3/2 للفائز بيلوتي (56 و82) زازا (81) وللخاسر بوربيعة (27) ليرولا (71).
• سامبدوريا * إيمبولي 1/2 للخاسر كوالياريللا (90+2 من جزاء) وللفائز فارياس (56) دي لورينزو (75).
– فرزينوني * أودينيزي 1/3 للخاسر ديونيسي (85) وللفائز أوكاكا (11 و44) كايتانو (41).
– بولونيا * بارما، إنتر ميلانو * كييفو (أمس).

بانوراما إيطالية
• 8 انتصارات كاملة قبل مباراتي الأمس منها 5 للضيوف وشهدت المباريات 24 هدفاً منها هدفان من علامة الجزاء وأهدر بيلوتي (تورينو) وكابوتو (إيمبولي) ركلتين أخريين.
• 34 إنذاراً أشهرها الحكام في المباريات الثماني منها 5 صفراوات وطرد في مباراة تورينو * ساسولو حيث خرج لاعب الثاني مهدي بوربيعة بالصفراء الثانية وشهدت 3 مباريات 3 صفراوات.
• عزز كوالياريللا صدارته للهدافين برصيد 26 هدفاً يليه زاباتا بـ22 هدفاً ثم رونالدو وبياتيك بـ21 هدفاً وميليك رابعاً بـ17 هدفاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock