سورية

مزاعم إسرائيلية: إيران قد تستخدم الساحة السورية في حربها مع أميركا

| الوطن– وكالات

زعمت تقديرات شعبة الاستخبارات العسكريّة لدى كيان الاحتلال الإسرائيلي (أمان)، أن إيران تستطيع أن تستخدم في حربها مع الولايات المتحدة الأميركية ساحاتٍ أخرى قريبة من «إسرائيل» مثل غزة، لبنان وسوريّة، كوسيلة تمويه أو مسار غير مباشر للمسّ بالمصالح الأميركيّة أو مصالح حلفائها في المنطقة.
ووفق موقع «رأي اليوم» الأردني، قال مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة «هآريتس» العبريّة، عاموس هارئيل، نقلاً عن مصادر أمنية رفيعة المُستوى في تل أبيب: إن كيان الاحتلال لا يقف الآن وسط الجبهة الحالية بين أميركا وإيران.
وتابع: إذا تحقق السيناريو الذي يبدو الآن أقل معقولية، بشأن مُواجهةٍ عسكريّةٍ بين الدولتين، سيكون لذلك تداعياتٍ غير مباشرةٍ حتى على «إسرائيل»، وأضاف: هذا هو السبب الذي من أجله تبدأ كلّ محادثةٍ مع شخصيّةٍ رفيعةٍ في المؤسسة الأمنية الإسرائيليّة في الأسابيع الأخيرة بالوضع في قطاع غزة، لكنّها تنتقل بسرعةٍ إلى ما يحدث في الخليج.
وأشار هارئيل إلى أن تقديرات شعبة الاستخبارات العسكريّة (أمان)، تزعم أن إيران تستطيع أن تستخدم بعد ذلك ساحاتٍ أخرى قريبة من «إسرائيل» مثل غزة، لبنان وسوريّة، كوسيلة تمويه أو مسار غير مباشر للمسّ بالمصالح الأميركيّة أو مصالح حلفائها في المنطقة، ربما هذا هو جزء من الاعتبارات التي تقع في خلفية قرار إنهاء جولة اللكمات الأخيرة مع «حماس» و«الجهاد الإسلامي» بسرعة، رغم موت أربعة مدنيين وإطلاق 700 صاروخ على جنوب البلاد، على حدّ تعبيره.
اللافت أن «إسرائيل» تحاول زج اسم سورية في أي حديث عن إيران، وتواصل ترديد سيمفونية ما تسميه «رحيل القوات الإيرانية من سورية»، وفي كل مرة تقوم بها بالاعتداء على سورية تزعم أنها تستهدف «أهدافاً إيرانية في سورية».
ورأى هارئيل أن طهران وواشنطن ليستا معنيتين بحربٍ، لكن سلسلة من سوء الفهم وحسابات خاطئة يمكن أن تقودهما إلى مواجهة دون أن يقصدا إلى ذلك، موضحاً في الوقت عينه أن هذا التحليل الذي يبدو معروفاً بدرجة كبيرة من جولات القتال الأخيرة بين «إسرائيل» وحماس ومن ميزان الردع المتبادل الذي يوجد منذ سنوات بينها وبين حزب الله، يتطرّقون هذه المرة لجبهة أخرى، الجبهة بين الولايات المتحدة وإيران.
وأشار إلى مقال نشره محلل شؤون الخارجية والأمن في صحيفة «واشنطن بوست» ديفيد آيغنشيوز، قبل يومين، في أعقاب تصاعد التوتر في الخليج العربيّ في الأيام الأخيرة.
وشدّدّ المُحلِّل الإسرائيليّ على أن نشر القوات الأميركيّة محتوم، لكن الطريقة التي تمّ فيها الإعلان عن هذه الخطوات من قبل الإدارة الأميركيّة وبعد ذلك التغطية الإعلاميّة الواسعة، تعطيها حجم خطوات مدوية تسبق الحرب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock